لبنان

السّفير البابويّ الجديد نقل إلى اللّبنانيّين بركات البابا فرنسيس
الجمعة 22 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
وصل بعد ظهر الخميس السّفير البابويّ الجديد لدى لبنان المونسنيور جوزيف سبيتاري إلى مطار رفيق الحريري الدّوليّ، حيث أقيم استقبال رسميّ في صالون الشّرف، شارك فيه كلّ من: مدير المراسم في وزارة الخارجيّة والمغتربين السّفيرة نجلا رياشي عساكر ممثلة وزير الخارجيّة والمغتربين جبران باسيل، المطران بولس عبد السّاتر ممثّلاً البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي، المطران جورج أسادوريان ممثّلاً بطريرك الأرمن الكاثوليك غريغوريوس بطرس غابرويان، المطران شارل مراد ممثّلاً بطريرك السّريان الكاثوليك إغناطيوس يوسف الثّالث يونان، رئيس الطّائفة الكلدانيّة في لبنان المطران جورج قصارجي، رئيس الطّائفة اللّاتينيّة المطران سيزار أسايان، رئيس المجلس العامّ المارونيّ الوزير السّابق وديع الخازن مع أعضاء الهيئة التّنفيذيّة للمجلس، رئيس الرّابطة المارونيّة أنطوان قليموس، القائم بأعمال سفارة الفاتيكان إيفان سانتوس والمطارنة: شكرالله الحاج، مارون عمّار وحنّا رحمة، ومدير المركز الكاثوليكيّ للإعلام الأب عبدو أبو كسم وعدد من الرّؤساء العامّين والرّئيسات العامّات، بحسب ما ذكرت "الوكالة الوطنيّة للإعلام".

السّفير سبيتاري، عبّر في كلمته عن سروره في الوصول إلى لبنان حاملاً معه الكثير من المشاعر، قائلاً: "لقد كنت الاثنين الماضي في حضرة البابا فرنسيس الّذي حمّلني كلّ بركاته لأنقلها إلى الشّعب اللّبنانيّ وكلّ سكاّن أرض الأرز، وبصفتي التّمثيليّة للبابا فرنسيس، أنا هنا لنمضي معًا قدمًا. ومن هنا فإنّني أودّ أن أتعرّف على تاريخ وثقافة هذا البلد، وهذا المكان يعني لي الكثير على الصّعيد الشّخصيّ، فأنا من جزيرة مالطا وتاريخنا كان قد بدأ منذ ثلاثة آلاف عام، مع وصول الفينيقيّين إلى الجزيرة"، سائلاً في الختام بركة السّيّدة العذراء وعنايتها.