لبنان

يازجي في عيد البلمند: هذه الجامعة صرح تربويّ وطنيّ وروحيّ
الأحد 17 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
ترأّس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للرّوم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي قدّاس الأحد، في كنيسة دير سيّدة البلمند البطريركيّ، عاونه فيه لفيف من المطارنة والكهنة. بعد الإنجيل المقدّس، ألقى يازجي عظةً، قال فيها بحسب الوكالة الوطنيّة:

"سمعنا الإنجيل المقدّس اليوم ورسالة الرّسول بولس الذي قال: "نحن نفتخر بالنّعمة التي نحن مقيمون فيها بيسوع المسيح"، كذلك نحن نفتخر بالشّدائد لأنّ الشّدة تنشىء الصّبر، والصّبر ينشىء الامتحان الذي ينتج الرّجاء ولا يخزي لأنّ محبة الله أفيضت في قلوبنا بالرّوح القدس. نحن اليوم في الذّكرى 30 لتأسيس جامعة البلمند التي ولدت سنة 1988 من رحم الكنيسة الأنطاكيّة الأرثوذكسيّة ومن أحشائها، لتكون هذا الصّرح التّربويّ العظيم، وهنا نذكر صاحب الغبطة البطريرك اغناطيوس الذي أسّس هذه الجامعة وكل من عاونه من المطارنة، ونصلّي من أجلهم ولراحة نفس الذين انتقلوا. نشأت هذه الجامعة سنة 1988 وكانت الحرب اللّبنانيّة لتكون العين النّيرة في لبنان وبلاد الشّرق، ولتكون لكلّ انسان يريد أن يكون في النّور والعلم، وهي صنّفت في المرتبة الثّالثة في لبنان، وأصبحت من الجامعات المعروفة حول العالم، إذ أصبح خرّيجوها رسل سلام في العالم ينشرون الحقّ أينما كانوا. هذه الجامعة صرح تربويّ وطنيّ وروحيّ تحتضن الجميع من دون تمييز من كلّ أطياف لبنان ودول الجوار وتعطي شهادة بالوحدة الوطنيّة والعيش المشترك، وتساهم في بناء لبنان وتربية الأجيال لخدمة الوطن والكنيسة".

وختم مقدّمًا الصّلاة على نيّة رئيس الجامعة وكلّ العاملين فيها. وبعد القدّاس التقى المؤمنون البطريرك في قاعة الدير.