لبنان

شمّاس جديد على مذابح الكنيسة السّريانيّة الكاثوليكيّة
الأربعاء 30 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
رسم بطريرك السّريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثّالث يونان الإكليريكيّ ديفد ملكي شمّاسًا إنجيليًّا، خلال قدّاس احتفاليّ في كنيسة دير سيّدة النّجاة- الشّرفة، عاونه فيه مدير الإكليريكيّة الأب مازن متّوكا وأمين سرّ البطريركيّة الأب حبيب مراد، بحضور ومشاركة لفيف من المطارنة والكهنة والشّمامسة من دير الشّرفة ومن أبرشيّة بيروت البطريركيّة، والرّهبان الأفراميّين، والرّاهبات الأفراميّات، وجمع من المؤمنين.

 

عن درجة الشّمّاسيّة تحدّث البطريرك يونان في عظته، موضحًا أنّها أولى الدّرجات الكهنوتيّة يليها الكاهن ثمّ الأسقف، مهنّئًا الشمّاس المرتسم مؤكّدًا أنّ دعوة الرّبّ للشمّاس هي اختيار له من قبل الرّبّ، كي يكون خادمًا قدّيسًا ومقدّسًا، وشاهدًا للرّبّ يسوع أينما دعاه، فيقوم بخدمته الشّمّاسيّة ومن ثمّ الكهنوتيّة، ويكون المثال للآخرين وموضع افتخارهم، بحسب ما أورد موقع البطريركيّة الرّسميّ.

وصلّى البطريرك يونان أخيرًا من أجل الشّمّاس الجديد سائلاً يسوع الكاهن الأعظم أن يتقبّله بين ذوي الدّعوة الكهنوتيّة، ويجعل من خدمته الشّمّاسيّة مرحلةً نحو التّكرّس الكلّيّ بالكهنوت، بإلهامٍ من الرّوح القدس وبحماية وشفاعة سيّدة النّجاة.

بعد رسامته، ألقى الشّمّاس الجديد ديفد ملكي كلمة شكر فيها العناية الإلهيّة والبطريرك والأساقفة والإكليروس وأهله وذويه، سائلاً الجميع أن يصلّوا من أجله كي يبارك الله خدمته لما فيه خلاص نفسه وخير الكنيسة.