لبنان

السّيّدة فيروز ترنّم للقدس
الثلاثاء 22 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
"إلى متى يا ربّ تنساني.. إلى الأبد؟ إلى متى تصرف وجهك عنّي؟ إلى متى تهجس في نفسي مثيرًا الأحزان في قلبي مدى الأيّام؟".. هي كلمات ترنيمة جديدة أطلقتها السّيّدة فيروز تحت عنوان "إلى متى يا ربّ"، تضامنًا مع أهل فلسطين بعد نقل السّفارة الأميركيّة إلى القدس.

 

التّرنيمة هي من إنتاج وإخراج إبنة فيروز ريما الرّحباني، مدّتها أٌقلّ من أربع دقائق، تطلّ فيها من داخل كنيسة بثوب أسود وذهبيّ، يغطّي رأسها وشاح أسود، وخلفها صورة للسّيّد المسيح.

ويعرض الفيديو كذلك صورًا من المواجهات العنيفة الّتي حصلت بين الفلسطينيّين وقوّات الاحتلال في غزّة، وأخرى تعرض الواقع القاسي الّذي يعيشه أهل فلسطين يظلّلهم الدّخان الأسود.

يُذكر أنّها ليست المرّة الأولى الّتي تحمل فيه السّيّدة فيروز القضيّة الفلسطينيّة، بل في العام 1967 أصدر الأخوان الرّحباني ألبوم "القدس في البال"، بعد سقوط القدس، وضمّ مجموعة أغنيات أبرزها "زهرة المدائن" فيها صدح الصّوت الفيروزيّ عاليًا لأجل القدس مدينة الصّلاة.