الأردن

اجتماع الأساقفة اللاتين في المناطق العربية (CELRA) في الأردن
الخميس 16 شباط 2017
المصدر: البطريركية اللاتينية في القدس
عقد مجلس الأساقفة اللاتين في المناطق العربية، من ١٣ إلى ١٥ شباط ٢٠١٧، اجتماعه السنوي في بيت الزيارة لراهبات الورديّة في الفحيص. وقام كل من الكهنة والأساقفة بمناقشة التحديات التي تواجههم وبحث سبل توحيد عملهم.

 

وشارك في الاجتماع أساقفة لاتين من العراق ولبنان وسوريا والأردن وفلسطين وإسرائيل وقبرص ومصر وجيبوتي والصومال واليمن وشبه الجزيرة العربيّة.وجمع اللقاء أساقفة وكهنة البطريركيّة اللاتينيّة، رئيس الأساقفة بييرباتيستا بيتسابالّا، والمطران وليم شوملي، النائب البطريركي في الأردن؛ والمطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي في الناصرة، والأب ديفيد نوهاوس؛ والأب كراج، النائب البطريركي في قبرص. أما الأساقفة المشاركون من الدول العربية الأخرى فهم المطران بول هندر من الإمارات العربية المتحدة، والمطران عادل زكي من مصر، والمطران سليمان من العراق والمطران أبو خازن من سوريا. كما وحضر الاجتماع قاصدان رسوليّان، المطران جوزيف لازاروتو، الذي يرأس مجلس الـCELRA منذ تقاعد غبطة البطريرك فؤاد طوال، والمطران أورتيغا.

وخلال هذه الأيام الثلاثة، تباحث المجلس الوضع السياسي الإجتماعي والرعوي لبلدان المنطقة. وشارك كل من المطارنة سليمان وأبو خازن وعادل زكي بشهاداتهم المؤثرة. هذا وتحدّث المطران بول هندر من الإمارات العربية المتحدة، والذي تغطي صلاحيته كل من اليمن ودبي وأبو ظبي، عن التحدّيات التي تواجه جماعة المهاجرين الكبيرة التي أتت من آسيا وأفريقيا إلى منطقته، بالإضافة إلى مخاوفه إزاء الجماعة المسيحيّة الصغيرة التي بقيت في اليمن بالرغم من الحرب.

وفي غياب بطريرك للاتين، والذي يكون عادة رئيس مجلس الـCELRA، انتخب الأساقفة والكهنة المطران بيتسابالّا نائباً للرئيس. ومثّل الاجتماع فرصة لعمل قراءة معمّقة للتعليمات والقوانين التي وضعها مجلس الـCELRA قبل خمسين عام. كما وقام المجلس باستعراض النصوص الليتورجيّة الرسميّة العربيّة لسر الزواج وكتاب القدّاس الإلهي الجديد، والذي سيتم إرساله إلى روما للحصول على الموافقة النهائيّة.

ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل نهاية كانون الثاني أو بداية شباط لعام ٢٠١٨، والذي سيجري على الأرجح في مصر.