الأردن

أفرام الثّاني يترأّس قدّاس الدّنح الأوّل على ضفّة نهر الأردن
الأحد 20 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
  • أفرام الثّاني يترأّس قدّاس الدّنح الأوّل على ضفّة نهر الأردن
  • أفرام الثّاني يترأّس قدّاس الدّنح الأوّل على ضفّة نهر الأردن
إحتفل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق مار إغناطيوس أفرام الثّاني، بالقدّاس الإلهيّ بمناسبة عيد الدّنح، بحسب التّقويم الشّرقيّ على ضفّة نهر الأردن، أمس السّبت، وهي المرّة الأولى الّتي يحتفل بها بالقدّاس الإلهيّ عند ضفّة النّهر؛ بحسب "بطريركيّة أنطاكية وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس".

عاونه في القدّاس المطران مار تيموثاوس متّى الخوري، النّائب البطريركيّ في أبرشيّة دمشق البطريركيّة، بحضور الأب بنيامين شمعون، كاهن الرّعيّة في الأردن، والآباء الكهنة والرّهبان والشّمامسة وجمع كبير من أبناء الكنيسة في الأردن.

كما شارك في القدّاس الإلهيّ من الضّفة المقابلة في أورشليم المطران مار ديونيسيوس عيسى كربوز، النّائب البطريركي في سويسرا والنّمسا، والنائب البطريركي في أورشليم والأردن وسائر الديار المقدّسة، الأب كبرئيل دحو.

خلال القدّاس، أقام قداسته الطّقس الخاصّ بعيد الدّنح.

ثمّ توجّه بالمعايدة من كلّ أبناء الكنيسة السّريانيّة بهذه المناسبة، معبّرًا عن فرحته الكبيرة بأن يحتفل بطريرك أنطاكية للمرّة الأولى بالقدّاس الإلهيّ عند نهر الأردن، حيث اعتمد الرّبّ يسوع، وحيث أعلن الآب وشهد الرّوح بأنّ الرّبّ يسوع هو الابن الوحيد.

وفي الختام، زار قداسته المكان التي ستُبنى فيه كنيسة مار يوحنّا المعمدان للسّريان الأرثوذكس عند ضفّة نهر الأردن.