العراق

كيف كان القسم الأخير من السّينودس الكلدانيّ؟
الجمعة 09 آب 2019
المصدر: نورنيوز
في القسم الأخير من سينودسهم السّنويّ الدّوريّ، اجتمع الأساقفة الكلدان برئاسة بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو، صباح الخميس في مجمّع البطريركيّة الصّيفيّ في عنكاوا- إربيل، وقد تدارسوا جدول الأعمال المُدرج والمتضمّن: اختيار أعضاء السّينودس الدّائم، وأمين عامّ السّينودس، وعميد جديد لكلّيّة بابل الحبريّة، وإختيار أساقفة للأبرشيّات الشّاغرة؛ إضافة إلى دراسة نصّ القدّاس الثّاني والرّتبة الجديدة، وسواها من المواضيع.

وقد شارك في أعمال السّينودس كلّ من المطارنة: توماس ميرم، باوي سورو، أنطوان أودو، شليمون وردوني، ميخا مقدسي، ربّان القسّ، ميشال قصارجي، إميل نونا، بشّار وردة، يوسف توما، حبيب النّوفلي، عمّانوئيل شلّيطا، باسيليوس يلدو، ميخائيل نجيب وروبرت سعيد جرجيس. في حين تغيّب الأساقفة المتقاعدون بسبب العمر وطول المسافة وأرسلوا رسائل اعتذار، وهم: إبراهيم إبراهيم، جبرائيل كسّاب، وجاك إسحق، ورمزي كرمو، وفرنسيس قلابات، وسعد سيروب، وسرهد جمو، وفق ما ذكر موقع البطريركيّة الرّسميّ.