العراق

السّينودس الكلدانيّ يسجّل مشاركة علمانيّين للمرّة الأولى
الأربعاء 07 آب 2019
المصدر: نورنيوز
في اليوم الثّالث، افتتح السّينودس الكلدانيّ، في المجمع البطريركيّ- عنكاوا، أعماله بقدّاس إلهيّ ترأّسه بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو، لمناسبة عيد التّجلي، بحضور أساقفة الكنيسة ومشاركة العلمانيّين لأوّل مرّة، رفع خلاله الصّلاة من أجل تجلّي الكنيسة فتشعّ نورًا على مثال الرّبّ.

 

بعد القدّاس، انطلقت الجلسة الصّباحيّة مع المطران توماس ميرم، وافتتحها ساكو بكلمة رحّب فيها بالمشاركين، وكانت لاحقًا إضاءة على مكانة العلمانيّين في الكنيسة ودورهم، فعرض لواقع الكنيسة الكلدانيّة في العراق، أمنيًّا وسياسيًّا واجتماعيًّا ودينيًّا، قدّمه البطريرك الكلدانيّ.

أمّا مساءً، فأدار المطران باوي سورو جلسة المساء الّتي تابع العلمانيّون خلالها طرح أسئلتهم، وكانت وقفة عند لقاء الشّبيبة الكلدانيّة عام 2020، تبعه قفزة إلى موضوع الهجرة وتداعياتها.

كما تبع الجسلة اجتماع للسّينودس الدّائم برئاسة راعيه، وفق ما ذكر موقع البطريركيّة.

وإختُتم النّهار بصالة المساء والعشاء الأخويّ.