العراق

ما هي رسالة القدّيسة ريتا للمسيحيّين العراقيّين؟
الخميس 23 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
إحتفالاً بعيد شفيعة الأمور المستعصية، ترأّس بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو القدّاس الإلهيّ، في كنيسة مريم العذراء سلطانة الورديّة، بمشاركة معاونه المطران روبرت سعيد جرجيس، وراعي الكنيسة الأب فراس كمال وأحد عشر كاهنًا، وصلّوا جميعًا مع المؤمنين من أجل السّلام والاستقرار في المنطقة.

 

وتوقّف ساكو في عظته عند حياة القدّيسة ريتا الّتي "تظهر لنا جميعًا أنّ معموديّتنا ليست فولكلورًا خارجيًّا، بل التزامًا يوميًّا صادقًا ومتواصلاً باتّباع المسيح وهو هويّتنا الأساسيّة، وارتقاء في الفضيلة– القداسة وارتباطًا  بالكنيسة. هذا الإيمان يتطلّب معرفة ووعيًا ونضوجًا وليس فقط ممارسات سطحيّة".

وأشار إلى أنّ حياة ريتا وزواجها وصمودها هي "درس لعائلاتنا الّتي ينقصها الصّبر والصّمود وقوّة الإيمان"، مختتمًا كلمته للمناسبة: "نحن مثل ريتا شهود لهذا الإيمان وهذه الأخلاق في مجتمعنا المتعدّد والّذي ينتظر شهادة  مختلفة عمّا يلمسه هنا وهناك. هذه رسالة القدّيسة ريتا لنا نحن المسيحيّين في العراق".