العراق

مقرّرات جديدة في كنيسة المشرق الآشوريّة
الثلاثاء 21 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
صدرت عن المجمع السّونهادوسيّ المقدّس الثّالث الّذي عُقد في أربيل- العراق، من 13 حتّى 18 أيّار/ مايو، برئاسة بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم مار كيوركيس الثّالث صليوا وبحضور مطارنتها، مجموعة مقرّرات أوضحها بيان نشره موقع الأخبار الخاصّ بكنيسة المشرق الآشوريّة الرّسوليّة الجاثليقيّة المقدّسة، وجاء فيه:

 

"المقدّمة

إعتمادًا على معونة الرّبّ الآب، وبنعمة ابنه الوحيد، وبهداية الرّوح القدس ومشيئته المقدّسة، انعقد المجمع السّونهادوسيّ المقدّس الثّالث برئاسة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثّالث صليوا بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العالم، الجالس على الكرسيّ المقدّس لسالق وقطيسفون ووريث البشارة الرّسوليّة لمار توما الرّسول أحد تلاميذ المسيح الاثني عشر، ومار أدّي ومار ماري من الرّسل الاثنين والسّبعين، الّلذين عُرفا بمتلمذي الشّرق ومؤسّسي كنيسة المشرق وتراثها.

تناول المجمع السّونهادوسي المقدّس موضوعات عدّة ذات صلة بحياة المؤمنين الكنسيّة والرّوحيّة، وتحديدًا في العالم المعاصر حيث تزداد المخاطر والصّراعات في مواجهة الإيمان والأخلاق المسيحيّة الحقيقيّة، وشدّد على كافّة أحبار الكنيسة كرعاة لأبرشيّاتهم، وكهنة الكنيسة كآباء روحيّين لمؤمني الكنيسة المقدّسة أن يبذلوا قصارى جهدهم لحماية رعيّة المسيح الّذين فداهم بدمه، من كلّ عواصف الحاضر ضدّ التّعاليم الإلهيّة للإنجيل المقدّس.

إنّ هدف الكنيسة العامّ هو تقوية المؤمنين في القداسة والحياة المسيحيّة النّقيّة. ففي العهد القديم أمر الرّبّ "تكونون قدّيسين، لأنّي أنا قدّوس" (اللّاويين 44:11)، وفي العهد الجديد يدلّنا ربّنا ومخلّصنا يسوع المسيح، ابن الله الوحيد والمتجسّد، كيف نكون أبناء الله بالنّعمة "كونوا أنتم كاملين كما أنّ أباكم الّذي في السّموات هو كامل" (متّى 48:5)، لذلك تتّخذ كنيسة الرّبّ من القدّيسين الّذين اكتملوا بالإيمان أمثلة حيّة وسامية للأخلاق الرّوحيّة لأبناء الكنيسة ليقتدوا بهم. لقد أكّد المجمع السّونهادوسيّ المقدّس ثانية على أمثلة القدّيسين هذه، المؤمنين الّذين اكتملوا بالإيمان في هذا العالم، ومنهم اثنان من الأحبار الأحبّة الّذين لم يعملوا في رعايتهم الكنسيّة فحسب، بل بسيرتهم الرّوحيّة أيضًا والّتي تدعو المؤمنين اليوم إلى الحياة الكاملة في الإيمان.

كما شدّد المجمع السّونهادوسيّ المقدّس على أهمّيّة نشر الإنجيل المقدّس كما أمر يسوع التّلاميذ "هكذا اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمّدوهم باسم الآب والابن والرّوح القدس" (متّى 19:28)، والإنجيل بشارة الفرح للعالم كلّه هو قانون إلهيّ وروحيّ يبلغ الإنسان في كافّة الأزمنة إلى ملكوت الرّبّ، لذلك يتوجّب على الكنيسة أن تبدأ منذ سنين الطفولة وتزيد البرامج الكنسية والروحية للأطفال في الأبرشيات لبذر كلمة الرب في قلوبهم، وكذلك الشّباب الّذين لهم دور فعّال، ليس للاستماع إلى كلمة الرّبّ فحسب، بل لمعايشتها يوميًّا، لذلك أكّد المجمع السّونهادوسيّ المقدّس على أهمّيّة مؤتمرات شباب الكنيسة، ويسعدنا أن ينعقد الاجتماع العالميّ الّذي يجمع ممثّلي شباب الكنيسة في العالم على أرض بلاد الرّافدين الّتي تأسّست فيها كنيستنا الرّسوليّة.

ختامًا يؤكّد المجمع السّونهادوسي المقدّس على أهمّيّة الأخلاق المسيحيّة الحسنة للمؤمنين بتعاليم الرّبّ في كتابه المقدّس، وفي الحياة اليوميّة لأبناء وبنات الكنيسة، فعندما نتبع وصايا الرّبّ ونعيش وفقًا لتعاليمه سيكون لنا فرح روحيّ حقيقيّ ويتجلّى كمال الطّبيعة البشريّة شبهًا للرّبّ. ثمّة تساؤلات كثيرة لدى أبناء الكنيسة اليوم عن الطّريق المقدّسة للأخلاق المسيحيّة، ومن ضمنها الحفاظ على مفهوم العائلة الّتي تضمّ الوالدين والأولاد ثمار الاتّحاد المقدّس بين الرّجل والمرأة اللّذين نالا بركة الرّبّ في كنيسته المقدّسة، كما هو النّظام المقدّس والثّابت الّذي خلقه الرّبّ الإله خالق الكون، كما ورد في سفر التّكوين حيث يجب على أبناء الكنيسة الحفاظ على هذا السّرّ والنّظام الّذي وضعه الرّبّ الإله وقوانين الإنجيل وتعاليم كنيسة المسيح المقدّسة. لذلك ندعو أبناء الكنيسة للبحث في الموضوعات المذكورة آنفًا والّتي نؤكّدها في المجمع المقدّس ليكونوا فعّالين في تنفيذ إرادة الرّبّ يسوع المسيح من أجل خلاص نفوسهم وحياتهم الأبديّة آمين.

أ- رسامة أساقفة الأبرشيّات

تنفيذًا للقرار هـ – 1 للمجمع السّونهادوسيّ المقدّس لعام 2016 بتقسيم أبرشيّة أوروبا إلى أبرشيّتين، قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس تأسيس "أبرشيّة غرب أوروبا" والّتي تشمل المملكة المتّحدة وفرنسا وبلجيكا والنّمسا وهولندا واليونان ويكون مقرّها الأسقفيّ في مدينة لندن في المملكة المتّحدة، وتسمّى الأبرشيّة الثّانية "أبرشيّة اسكندنافيا وألمانيا"، ويكون مقرّها الأسقفيّ في مدينة ستوكهولم في مملكة السّويد برعاية نيافة الأسقف مار عوديشو أوراهم.
قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس رسامة الأركذياقون نرساي يوخانيس، الّذي اختير لنيل درجة الأسقفيّة، ليكونا أسقفًا للأبرشيّة الجديدة "أبرشيّة غرب أوروبا"، وستتمّ رسامته في مدينة سيدني الأستراليّة بتاريخ 26 أيّار 2019.
قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس اختيار الأب إسحق تمرس ليكون أسقفًا على أبرشيّة بغداد وأوكرانيا وجورجيا ومقرّها الأسقفيّ في مدينة بغداد وستتمّ رسامته في مدينة بتاريخ 3 تشرين الثّاني 2019.
قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس أن تتبع أبرشيّة الموصل لإدارة نيافة الأسقف مار إسحق يوسف وأبرشيّة كركوك لإدارة نيافة الأسقف مار أبرس يوخنّا.

ب- نظام تطويب القدّيسين في الكنيسة

بناء على نظام تطويب القدّيسين المعتمد في الكنيسة قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس تطويب المثلّث الرّحمات مار أويمالك طيمثاوس مطران مالابار والهند (1878-1945) قدّيسًا في تقويم كنيسة المشرق الآشوريّة رسميًّا ويكون تذكاره في الأوّل من أيّار من كلّ عام، وتطويب المثلّث الرّحمات المطران مار يوسف خنانيشو ( 1893-1977) قدّيسًا في تقويم كنيسة المشرق الآشوريّة رسميًّا ويكون تذكاره في الأحد الثّاني من شهر تمّوز كلّ عام.

ج- نشر تعاليم الكنيسة

قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس تأسيس كلّيّة نصّيبين اللّاهوتيّة في مدينة سيدني الأستراليّة بمؤازرة أحبار الكنيسة وإرسال طلّاب الكهنوت وخاصّة في بلاد الغرب، ويمكن لأبناء الكنيسة من العامّة أيضًا التّسجيل والدّراسة في هذه الكلّية.

د- كهنة الكنيسة  

ناقش المجمع السّونهادوسيّ المقدّس بإمعان موضوع الكهنة الموقوفين بقرار المجمع السّونهادوسيّ المقدّس لعام 2015 لعلّة تركهم لأبرشيّاتهم بدون موافقة مسبقة، وبروح الرّحمة الأبويّة، قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس أن يعفو عنهم من تاريخ هذا القرار وتبقى من صلاحيّات أسقف الأبرشيّة الّتي يتواجدون فيها تكليفهم بالمهام الكنسيّة أو عدمه، كما أكّد المجمع السّونهادوسيّ على ضرورة عدم ترك الكهنة لأبرشيّاتهم بدون موافقة مسبقة خاصّة في الشّرق الأوسط وفقًا للقانون الكنسيّ لئلّا تبقى كنائسهم بدون خدمة كنسيّة.

هـ – شبيبة الكنيسة

قرّر المجمع السّونهادوسيّ المقدّس أن ينعقد الاجتماع العالميّ لعام 2020 الّذي يجمع ممثّلي شباب الكنيسة في العالم، ويقوم نيافة الأسقف مار أبرس بالإعداد لهذا الاجتماع.

و – القوانين الكنسيّة

كلّف المجمع السّونهادوسيّ المقدّس نيافة الأسقف مار بولص بنيامين تشكيل لجنة لبحث وإعداد جمع القوانين السّونهادوسيّة لكنيستنا بطريقة معاصرة في مدّة أقصاها خمس سنوات.
كلّف المجمع السّونهادوسيّ المقدّس غبطة المطران مار ميلس زيّا مهمّة تجديد القوانين العامّة لأبرشيّات كنيستنا في الغرب (دستور 1986) في مدّة أقصاها عام واحد وترسل إلى المجمع السّونهادوسيّ لإقرارها.

ز – النظام الكنسي

أوصى المجمع السّونهادوسيّ المقدّس على النّظر في ترجمة القدّاس إلى اللّغة الآشوريّة المعاصرة الّتي أعدّها نيافة الأسقف مار آوا روئيل، وتحال إلى اللّجنة المحقّقة برئاسة نيافة الأسقف مار إسحق يوسف للمصادقة في المجمع السّونهادوسيّ المقدّس القادم.
أوصى المجمع السّونهادوسيّ المقدّس أن تعدّ اللّجنة الطّقسيّة برئاسة نيافة الأسقف مار آوا روئيل نظام القدّاس مع الشّروحات بغرض توحيد القدذاس في أنحاء العالم بنظام موحّد ويحال إلى اللّجنة المحقّقة برئاسة نيافة الأسقف مار إسحق يوسف في مدّة أقصاها ثلاثة أشهر ليصادق عليه في المجمع السّونهادوسيّ المقدّس القادم.
أوصى المجمع السّونهادوسيّ المقدّس بترجمة الكتاب المقدّس إلى اللّغة الآشوريّة المعاصرة وكلّف نيافة الأسقف مار إسحق يوسف بها ليصادق عليها في المجمع السّونهادوسيّ المقدّس القادم.

ط – الأخلاق والحياة المسيحيّة

ناقش المجمع السّونهادوسيّ المقدّس بإمعان موضوع الأخلاق والحياة المسيحيّة، والمعضلات الّتي تواجه أبناء الكنيسة يوميًّا، وتحديدًا موضوع الزّواج المقدّس كأحد أسس الحياة المسيحيّة المؤسّس على التّعاليم الإلهيذة ولاهوت كنيسة المشرق الآشوريّة.

وبهدف التّأكيد للمؤمنين بتعاليم وأخلاقيّات كنيستنا المقدّسة، كلّف نيافة الأسقف مار أبرس يوخنّا بمهمّة دراسة هذه القضايا لإعداد بيان كنسيّ رسميّ يوضح موقف الكنيسة منها.

في الختام، يقدّم المجمع المقدّس للكنيسة شكره الجزيل إلى نيافة الأسقف مار أبرس يوخنّا، أسقف الأبرشيّة، على كلّ التّحضيرات المهيّئة لعقد هذا السّينودس المقدّس الثّالث، تحت رئاسة قداسة البطريرك.

نعمة ربّنا يسوع المسيح ومحبّة الله الآب وشركة الرّوح القدس تكون معكم إلى الأبد، آمين".