العراق

أبناء كنيسة مريم العذراء يحتفلون براعيهم
الاثنين 18 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
ترأّس المطران مار شليمون وردوني القدّاس الإلهيّ أمس الأحد في كنيسة مريم العذراء، شارع فلسطين في بغداد، شاركه فيه الأب سلوان ميخائيل وحضره أبناء الرّعيّة.

 

وبعد الإنجيل المقدّس، ألقى وردوني عظة ذكر فيها "ما يجب أن يتحلّى به المؤمن، من حبّ التّعرف على يسوع كخطوة أولى للإيمان به والولادة الجديدة مع المسيح، كما فعل نيقوديمس، وصفة التّواضع التي تتجلّى بوضوح في مقولة مار يوحنّا المعمدان “يَنْبَغِي أَنَّ ذلِكَ يَزِيدُ وَأَنِّي أَنَا أَنْقُصُ” (يوحنّا 3: 30). لأنّ من يعرف يسوع حقًا ويعيش التّواضع المسيحيّ ينطلق للخدمة في حقل الرّبّ بحماس ومحبّة لا تعرف الحدود."

وفي ختام القدّاس الإلهيّ، هنّأ الحاضرون وردوني لمناسبة الذّكرى الثّامنة عشر لرسامته الأسقفيّة وعيد مولده، مصلّين معه، طالبين الرّاحة الأبديّة لمثلّث الرّحمات المطران يعقوب شير والمطران فرج رحّو.