العراق

أفرام الثّاني يحتفل بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة أمّ النّور – عينكاوا
السبت 26 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
  • أفرام الثّاني يحتفل بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة أمّ النّور – عينكاوا
  • أفرام الثّاني يحتفل بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة أمّ النّور – عينكاوا
إحتفل البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثّاني مساء الجمعة بالقدّاس الإلهيّ، في كنيسة أمّ النّور، في عينكاوا. عاونه في القدّاس مطران الموصل وكركوك وكوردستان وتوابعها مار نيقوديموس داود شرف، والنّائب البطريركي في زحلة والبقاع مار يوستينوس بولس سفر، ومطران أبرشية دير مار متّى مار تيموثاوس موسى الشماني، والنائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركيّة مار تيموثاوس متّى الخوري.وحضر مطران بغداد والبصرة مار سويريوس حاوا، وممثّلين من كنيسة الأرمن الأرثوذكس، والكنيسة الكلدانيّة الكاثوليكيّة، والكنيسة الآشوريّة، والكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة. وبعد الانجيل، ألقى أفرام الثّاني عظةً فقال بحسب "بطريركيّة أنطاكية وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس":

"أُريدُ أن أعبّر عن فرحتي الكبيرة بزيارة أبنائي الرّوحيّين في أربيل وتفقّد أحوالهم. وبالنّسبة لنصّ الإنجيل، أتوقّف عند شخصيّة نيقوديموس، وأهمّية عقيدة المعموديّة في المسيحيّة، وهي الولادة الجديدة ومدخل إلى الحياة المسيحيّة، التي هي طريق نسلك فيها من المعموديّة وحتّى اللّقاء بالمسيح عند انتقالنا من هذه الحياة، بل عند انتقالنا من الموت إلى الحياة.

وتأتي زيارتي هذه بسبب مشاركتي في افتتاح المقرّ الجديد للمطرانيّة في أربيل. وهذا لا يعني نقل مركز مطرانيّة الموصل، بل يأتي تجاوبًا مع حاجة أبناء الكنيسة القاطنين في أربيل. وأهنّئ المطران مار نيقوديموس داود شرف على هذا المشروع المبارك.". 

كما تحدّث المطران مار نيقوديموس داود شرف، فرحّب بالبطريرك في أبرشيّة الموصل وكركوك وكوردستان، شاكرًا إيّاه على هذه الزّيارة التي فيها يتبارك أولاده، أولاد أبرشيّة الموصل وكركوك وكوردستان، مؤكّدًا أنّ الكنيسة أينما وُجدَت هي لخدمة الشّعب، وهي تُنشّط المحيط والمجتمع عمرانيًّا وروحيًّا واجتماعيًّا وثقافيًّا.