العراق

ساكو وميخائيل في قدّاس احتفاليّ بكنيسة مار بولص-الموصل
السبت 26 كانون ثاني 2019
المصدر: نورنيوز
ترأّس البطريرك لويس ساكو قدّاسًا خاصًّا مع مطران الموصل الجديد ميخائيل نجيب ميخائيل، يوم الجمعة، في كنيسة مار بولص في حيّ الجامعة- الموصل. حضر القدّاس مطارنة الكنيسة الكلدانيّة في العراق ومطران ايران، والمستشار البطريركيّ للكنيسة الأرثوذكسيّة المطران صليبا شمعون، ومطران السّريان الكاثوليك بطرس موشي، وجمع كبير من الآباء الكهنة والرّاهبات، والشّخصيّات السّياسيّة في المدينة، والمؤمنين من الموصل واربيل وكرمليس وهزار جوت وتللسقف والقوش وبغديدي قرقوش، بحسب "عشتار".

وبعد القدّاس، توجّه ساكو برفقة المطارنة الكلدان والمطارنة الضّيوف وجمع كبير من المؤمنين إلى بلدة كرمليس حيث كان في استقبالهم جمع كبير من أهالي البلدة. 

وقد ألقى راعي الخورنة الأب ثابت بولص حبيب، كلمةً رحّب فيهم بالجميع، وأنشدت جوقة الكنيسة ترتيلة ترحيبًا بالمطران الجديد.

ثمّ ألقى البطريرك ساكو كلمةً أكّد فيها على تعاون الجميع لخدمة الكنيسة والمؤمنين، مؤكّدًا بأنّه والمطارنة يحاولون جادّين التّغلّب على العقبات لمساعدة المؤمنين في تعمير بيوتهم وبلدتهم كما تمّ إعمار الكنيسة.

ثمّ ألقى مطران الموصل الجديد مار ميخائيل نجيب ميخائيل عظةً، قال فيها إنّه جاء ليخدم ويتعاون مع الكهنة لتقديم المزيد من الخدمة للرّعيّة، وإنّه سعيد جدًّا بأبرشيّته الجديدة، وسيحاول جادًّا العمل على تطوير كلّ شيء بمساعدة الكهنة والمؤمنين.

بعدها قدّم ميخائيل هديّةً إلى البطريرك ساكو عبارة عن صليب صنع من خشب الكراسي المحروقة في الكنيسة ومطعّمة بحجارة المذبح المحطّم، لتكون علمًا ودليلًا تاريخيًّا على ما شهده الشّعب وكنيسته من إجرام بحقّهم.