العراق

كهنة الكلدان في رياضتهم الرّوحيّة لليوم الثّالث
الخميس 07 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
ترأّس المعاون البطريركيّ للكلدان مار شليمون وردوني القدّاس الإلهيّ، مع بداية اليوم الثّالث لرياضة كهنة الكنيسة الكلدانيّة في العراق، عاونه فيه الأبوان وائل الشّابي وغسّان البوتاني.

 

ونقلاً عن موقع البطريركيّة الكلدانيّة، تحدّث المطران وردوني في عظته عن أهمّيّة الرّياضة الرّوحيّة بالنّسبة للحياة الكهنوتيّة، فهي "تدريب الكاهن على تمارين تحرّره من كلّ ما يعوّقه في مسيرته، فتساعده على اكتشاف إرادة الله، لينظّم حياته حسب هذه الإرادة الإلهيّة... حتّى الوصول إلى حياة الاتّحاد والشّركة مع الله ومع الآخرين ومع ذواتنا، ممّا يؤهّلنا إلى حياة الرّسالة".

أمّا خلال الإرشاد فأضاء الأب جان مارون هاشم على الخطايا الجديدة الّتي تصيب العمق الإنسانيّ: “الأنانيّة والتّسلّط وفقدان الثّقة”، الّتي تؤثّر على البشارة وكلام الله، داعيًا إلى الانتباه منها ومحاربتها.

وعصرًا، التقى بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو بالرّهبان، وكان حوار حول أمور رهبانيّة، ليختم النّهار باجتماع مسائيّ مع الكهنة وحوار مفتوح حول أوضاع الأبرشيّة.