العراق

مكتب المفوضيّة العراقيّة للانتخابات في أستراليا
الاثنين 30 نيسان 2018
المصدر: نورنيوز
إستقبل الوكيل البطريركيّ لكنيسة المشرق الآشوريّة لأبرشيّات أستراليا، نيوزلندا ولبنان المطران مار ميلس زيّا وفد مكتب المفوضيّة العراقيّة للانتخابات ممثّلًا بمدير مكتب أستراليا أحمد أياد ومدير مكتب نيوزلندا حيدر زوره في مطرانيّة كنيسة المشرق الآشوريّة في سيدني بحضور القسّ شموئيل شموئيل والنّاشط الاجتماعيّ إميل غريب بحسب ما ذكر "عشتار".

 

تدوال الطّرفان أمور الانتخابات القادمة وآليّة عمل المفوضيّة، ودورها في نقل رقيّ الشّعب وديمقراطيّته بالشّكل الصّحيح في صناديق الانتخابات، والتّمثيل الصحيح الذي من شأنه أن يقوّي دعائم العراق في الفترة المقبلة.

كما ناقش الطّرفان وضع الأقلّيّات أيّ "سكان العراق الأصليّين" في الانتخابات وضرورة إقرار نظام سياسيّ أو تحالفيّ خاصّ بهم، يضمن لهم المساوات في الحقوق والمطالب مع الأكثرية الحاكمة، وذلك ضمانًا لعدم تهميشهم.

كما تمّ التّطرّق إلى فكرة فصل الدّين عن الدّولة في السّلطة والحكم فالدّين مسؤول على التّماسك الأخلاقيّ والاجتماعيّ، وإلى ضرورة توافق أولويّات البرلمان ومقرّراته مع الاحتياجات الهامّة للشّعب وتحدّيات المرحلة التي يمر فيها.

وتحدّث المطران زيّا عن "نموّ الجالية الآشوريّة في أستراليا وتسارع وتيرة خدمة الكنيسة لهم في المجالات، الرّوحيّة، التّربويّة والاجتماعيّة، وعن أهميّة المشاركة في الانتخابات البرلمانيّة القادمة باعتبارها الرّكيزة الأساسيّة لمستقبل العراق."