دولية

نحو 7 آلاف من أعضاء حركة فارك يسلمون أسلحتهم لبدء الانتقال إلى الحياة المدنية
الثلاثاء 21 شباط 2017
المصدر: الأمم المتحدة
وفقا لبعثة الأمم المتحدة في كولومبيا، وصل نحو ثلاثمائة من الرجال والنساء من أعضاء حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في الثامن عشر من شباط فبراير إلى معسكر في منطقة (أغوا بونيتا) وسط كولومبيا، حيث ستقوم البعثة بالتحقق من تسليم أسلحتهم.

وبهذه الخطوة، يكتمل وصول نحو ستة آلاف وتسعمائة رجل وامرأة من الحركة، وعائلاتهم، وذلك للبدء في الانتقال إلى الحياة المدنية.
وكانت الحكومة الكولومبية والحركة المتمردة قد وقعا اتفاقا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي يقضي بإنهاء الحرب الدائرة منذ أكثر من نصف قرن والتي تسببت في سقوط آلاف القتلى.

وفي هذا الشأن، قال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام "خلال تسعة عشر يوما، وصل أعضاء حركة (فارك) من الرجال والنساء، بعض النساء حوامل أو لديهم أطفال صغار، وذلك سيرا على الأقدام أو عن طريق استخدام الحافلات والقوارب من خلال 36 طريقا في البلاد. وقال الجنرال خافيير بيريز أكينو، رئيس مراقبي بعثة الأمم المتحدة إن قرار الحركة للانتقال إلى المعسكرات على الرغم من الخدمات اللوجستية المحدودة لغالبيتهم، أمر إيجابي جدا."

وفي مكتب بوغوتا فضلا عن ثمانية مواقع إقليمية وستة وعشرين موقعا محليا، تعمل الحركة مع أعضاء الحكومة معا على أساس يومي من أجل التحقق من التزامات الطرفين بوقف إطلاق النار والأعمال العدائية جنبا إلى جنب مع ثلاثمائة وخمسين من مراقبي الأمم المتحدة من ست عشرة دولة.