دولية

استطلاع: ترامب أكثر صدقاً من وسائل الإعلام
السبت 18 شباط 2017
المصدر: اسيا نيوز
كشفت نتائج استطلاع أجرته قناة فوكس الأميركية أن الأميركيين يرون أن الرئيس دونالد ترامب أكثر صدقا وثقة من وسائل الإعلام.

 

ووفقا لاستطلاع أجرته القناة من الـ11 إلى الـ13 من فبراير/شباط شمل العديد من الأميركيين تم اختيارهم بشكل عشوائي ونشرت نتائجه الجمعة 17 فبراير/شباط، فقد تجاوزت نسبة الذين يثقون بالرئيس الأميركي الـ 3 نقاط عند مستوى 45٪ عن الذين أيدوا وصوتوا لصالح وسائل الإعلام عند 42٪، في حين بلغت نسبة الذين لا يثقون بأي من الطرفين 10% ممن شملهم الاستطلاع .

 

إضافة إلى ذلك، فإن أكثر الأميركيين بحسب الاستطلاع يرون أن الصحافة هي أكثر صرامة على الرئيس ترامب مما كانت عليه في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، ورأى البعض أن ذلك ربما يكون تطورا إيجابيا، إذ تعتقد الغالبية العظمى أن التغطية "العدوانية" وتسليط الضوء على حياة الرئيس الشخصية قد يكونان مفيدين للبلاد.

 

وفي هذا السياق، أظهر الاستطلاع أن 68٪ من الأميركيين ممن شملهم المسح يعتقدون أن وسائل الإعلام هي أكثر ضغطا وحرجا على ترامب من سلفه، أوباما، في الوقت نفسه أيد 55٪ ممن شملهم الاستطلاع الأسلوب الـ"عدواني" للصحافة والإعلام تجاه الحياة الشخصية للرئيس ترامب.

 

وكان ترامب قد شن الجمعة هجوما جديدا على وسائل الإعلام، واصفا على تويتر قنوات تلفزيونية كبرى وصحيفة "نيويورك تايمز" بأنها "عدوة الأميركيين"، وذلك بعد هجومه السابق الخميس لوسائل إعلام واصفا إياها بـ"عدم النزيهة".