دولية

واشنطن قلقة من "الحرس الوطني الليبي"
السبت 11 شباط 2017
المصدر: سكاي نيوز عربية
أبدت الخارجية الأميركية، "قلقها الشديد"، من أنباء عن دخول منظمة تدعى "الحرس الوطني الليبي" إلى طرابلس، قائلة إن انتشاره يفاقم الوضع الأمني في العاصمة الليبية.

 

وشدد البيان على ضرورة  "بناء قوة عسكرية وطنية ليبية موحدة تخضع لقيادة مدنية قادرة على توفير الأمن لجميع الليبيين ومكافحة الجماعات الإرهابية".

وحذرت الخارجية الأميركية من "الفرقة وعدم وجود تنسيق بين القوات الليبية"، مضيفة أن المستفيد الأول من ذلك هو داعش والجماعات الإرهابية الأخرى التي تسعى لاستغلال الأراضي والموارد الليبية.

وذكر البيان أن الولايات المتحدة تشجع جميع الليبيين على دعم المصالحة السياسية وحكومة الوفاق الوطني ومعالجة التحديات الأمنية والاقتصادية "الحرجة" في ليبيا.

وأبدى أول بيان للخارجية الأميركية بشأن ليبيا منذ تولي ريكس تيلرسون منصبه، حرصه على صون وحدة ليبيا، والإشراف على الانتقال إلى حكومة جديدة من خلال انتخابات سلمية وضمن إطار الاتفاق السياسي الليبي.

وكان "الحرس الوطني الليبي"، قد أعلن تأسيس نفسه، مؤخرا، قائلا إنه سيعمل على التصدي لتنظيم داعش الإرهابي في كافة المدن الليبية.

وتتبع المنظمة المسلحة لحكومة الإنقاذ غير المعترف بها دوليا، والمعارضة لحكومة "الوفاق الوطني" المنبثقة عن اتفاق الصخيرات.