دولية

مقتل 29 سائحًا المانيا في انقلاب حافلة في جزيرة ماديرا البرتغالية
الخميس 18 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
أعلن مسؤولون أن 29 سائحا المانيا قتلوا الأربعاء عندما انقلبت الحافلة التي كانت تقلهم وسقطت في حفرة بعد مغادرتهم فندقهم متوجهين إلى مطعم في جزيرة ماديرا البرتغالية.

 

وفي صور التقطتها طائرات مسيرة بعيد وقوع الحادث عند الساعة 18,30 (17,30 ت غ) الأربعاء، تظهر حافلة بيضاء مقلوبة وزجاجها مكسور وسقفها مسحوق بفعل انقلابها واصطدامها بمنزل أبيض على سفح تلة.

وما زالت أسباب الحادث مجهولة. وقد انحرفت الحافلة عن الطريق في شارع فرعي بالقرب من قرية كانيسو بين مدينتي فونشال، عاصمة الاقليم، وسانتا كروز شرقا.

وقالت موظفة في الفندق لوكالة فرانس برس إن السياح الذين اشتروا رحلتهم من وكالة سفر ألمانية واحدة، كانوا قد غادروا فندق "كينتا سبلنديدا" حيث ينزلون بالقرب من مكان الحادث، ليتوجهوا إلى العشاء في فونشال.

وتفيد آخر حصيلة للسلطات المحلية مساء الأربعاء أن 11 رجلا و18 امرأة قتلوا في الحادث، جميعهم ألمان وتتراوح أعمارهم بين أربعين وخمسين عاما.

وفتحت نيابة ماديرا تحقيقا في ظروف الحادث بينما أكد نائب رئيس حكومة المنطقة بيدرو كالادو أنه من "المبكر" الحديث عن أسباب الحادث. لكن أكد أن الحافلة عمرها خمس سنوات وخضعت للصيانة مؤخرا.

وقال الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو في حديث تلفزيوني "أعرب عن حزن وتضامن كل الشعب البرتغالي في هذه اللحظة الماساوية، خاصة مع عائلات الضحايا الذين وفق ما أُبلغت جميعهم من الالمان".

من جهتها، اكدت وزارة الخارجية ألالمانية أن "بعض الضحايا قدموا من ألمانيا".

وأوضحت الصحف المحلية أن بين الجرحى برتغاليين هما سائق الحافلة والمرشد السياحي.

وبعد حكومة أرخبيل ماديرا، أعلنت لشبونة الحداد الوطني ثلاثة أيام على ضحايا الحادث "من أجل التعبير عن ألم وتضامن كل السكان مع الضحايا وعائلاتهم والحادث المفجع لحافلة سياحية في منطقة ماديرا التي تتمتع بحكم ذاتي".

وعبر رئيس الحكومة البرتغالي انطونيو كوستا عن "حزنه العميق" للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وعن "خالص تعازيه لكل العائلات المصابة".

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن وزير الخارجية هايكو ماس سيتوجه إلى ماديرا الخميس.

وقال ماس في بيان "سأذهب اليوم إلى ماديرا برفقة أطباء وأطباء نفسيين وموظفين قنصليين من وزارة الخارجية لأتحدث إلى المعنيين وأشكر أصدقاءنا البرتغاليين على مساعدتهم".

وكان متحدث باسم الحكومة الالمانية كتب في تغريدة على تويتر "أنباء مفجعة تأتي الينا من ماديرا". وأضاف "نعبر حزننا العميق لكل الذين فقدوا حياتهم في حادث الحافلة، ونواسي الجرحى".

تستقبل جزيرة ماديرا التي تسمى لؤلؤة الأطلسي آلاف السياح كل عام، يجذبهم اليها مناخها الاستوائي وتضاريسها البركانية.