دولية

عضوان في الكونغرس الأميركي يريدان الاستماع إلى المدّعي الخاص في التحقيق الروسي
الثلاثاء 09 نيسان 2019
المصدر: أ ف ب
أعرب عضوان في الكونغرس الأميركي أحدهما جمهوري والآخر ديموقراطي، الاثنين عن رغبتهما في أن يدلي المدعي الخاص روبرت مولر المكلف منذ 22 شهراً التحقيق الروسي، بشهادة أمام الكونغرس.

 

وفي ملخّص من أربع صفحات لتقرير مولر نشر في 24 آذار/مارس، لم يشر وزير العدل بيل بار أيّ أدلّة تثبت حصول تنسيق بين فريق ترامب وموسكو للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية في 2016.

لكن لم يتمّ الكشف عن النصّ كاملاً ولا تزال مسألة احتمال أن يكون الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد عرقل سير العدالة، معلقة.

وكتب العضو الجمهوري في اللجنة البرلمانية القضائية دوغ كولنز "إذا كنتم تبحثون في وقت واحد عن الشفافية وعن فرصة للرأي العام الأميركي لمعرفة المعالم الكاملة لتحقيق المدعي الخاص، فإن الشهادة العلنية للمدعي الخاص مولر شخصياً، ومن دون شكّ، هي أفضل وسيلة لتحقيق هذا الهدف".

وأكد رئيس هذه اللجنة النافذة جيري نادلر أنه متفق "تماماً" مع كولنز. لكنه شدّد على أن يحدد موعد جلسة الاستماع إلى مولر بعد تلك التي سيتحدث فيها وزير العدل واطلاع الكونغرس على التقرير الكامل.

وقال نادلر "نحن نتطلع إلى الاستماع لمولر في الوقت المناسب" طالباً من بار الإدلاء بشهادته في الثاني من أيار/مايو.

وتأتي هذه التصريحات بشأن التحقيق الروسي خلال فترة توترات سياسية.

ويطلب الديموقراطيون الاطلاع على تقرير مولر كاملاً المؤلف من 400 صفحة ويعتبرون أنه يمكن أن يتضمن أدلة دامغة ضد الرئيس.

ووعد بار بنشر التقرير في منتصف نيسان/أبريل، موضحاً أنه ما زال يعمل على إزالة بعض المقاطع الحسّاسة التي من شأن نشرها أن يعرّض للخطر بعض المصادر أو لأنّها تحتوي على معلومات تتّصل بتحقيقات أخرى ما زالت جارية.