دولية

سفارة اليابان قدمت إلى الأونروا مساهمة بـ 6,8 ملايين دولار تأكيدًا لدعمها للمشاريع الإنسانية
الخميس 04 نيسان 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
قدمت سفارة اليابان مساهمة جديدة بقيمة 6,8 ملايين دولار موجهة الى نداء الطوارئ وميزانية البرامج الخاصة في وكالة "الاونروا" للعام 2019، في احتفال أقيم في "جفينور - روتانا" وقع خلاله الاتفاق.

وجرى التنويه بالمساهمة اليابانية البالغة 3 ملايين دولار والتي تمت عبرها اعادة تأهيل المساكن المتضررة في حي الطيري في مخيم عين الحلوة.

وحضر الاحتفال سفيرا اليابان ماتاهيرو ياماغوتشي ودولة فلسطين اشرف دبور، والمدير
العام للاونروا في لبنان كلاوديو كوردوني، وممثلو جمعيات مجتمع مدني واعلاميون واعضاء من السفارتين الفلسطينية واليابانية.

سفير اليابان
بداية، الاناشيد الوطنية اللبنانية والفلسطينية واليابانية، فتقديم لهدى سمرا، ثم القى سفير اليابان كلمة باللغة العربية، فقال: "يسرني ان اكون معكم اليوم، للاحتفال بتعاون جديد بين حكومة اليابان ووكالة "الاونروا" في لبنان. ويسعدني جدا ان اعلن ان اليابان قدمت منحتين الى "الاونروا" للعام 2019 لتنفيذ مشاريع".

قدمت اليابان منحة بقيمة خمسة ملايين ونصف مليون دولار اميركي الى "الاونروا"، لتخفيف وطأة الازمة السورية على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. ودعمت "الاونروا" بمبلغ 580 الف دولار لتعزيز الرعاية الصحية في المراكز الطبية التابعة للوكالة".

وأضاف: "للأسف، على الرغم من حسن ضيافة اللبنانيين، ما زال الشعب الفلسطيني يعاني القيود القانونية التي تحد من حقوقه. لذلك، ستظل اليابان حريصة على دعم شعب فلسطين وبالاخص الجيل الفلسطيني الناشئ، للحصول على الخدمات الاساسية وتمكينه من تحقيق طموحاته".

وختم: "ستبقى اليابان داعمة للمشاريع الانسانية التي تعمل على تحسين ظروف عيش المجتمعات اللبنانية واللاجئين الفلسطينيين والسوريين، لتعزيز الروابط بين لبنان واليابان".

دبور
ثم القى السفير دبور كلمة شكر باسم الرئيس محمود عباس "الحكومة اليابانية لما قدمته من مساهمات للتخفيف عن معاناة اهلنا في لبنان بعدما هجرهم العدو الصهيوني قسرا الى لبنان".

واكد "حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وان القدس عاصمة دولة فلسطين".

ثم قدم شكره الى سفير اليابان "لتلبيته السريعة لندائنا في تقديم هذه المساعدة، وهذا نموذج للمثال الانساني الذي تمثلونه لبلدكم، سواء على صعيد مساعدة ابناء مخيم عين الحلوة او الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا، او في دعم الشعب الفلسطيني في كل المحافل الدولية، ولحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره".

واعرب عن "افتخاره بالشعب الياباني كصديق للشعب الفلسطيني".

وشكر المدير العام للاونروا على "تقوم به على اكمل وجه هنا في لبنان، وتعمل على تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتدعم حقه في العودة الى وطنه"

كوردوني
ثم القى كوردوني كلمة بالعربية اعرب فيها عن "سروره لهذا الاحتفال ولتبرع سفارة اليابان"، شاكرا اليابان "حكومة وشعبا".

وشكر ايضا السفير دبور "لدعمه المتواصل للاونروا وجمعية "نبع"، وهم شركاء لنا في تنفيذ مشاريع استفادت منها عائلات في مخيم عين الحلوة".

ولفت الى "دور السفير دبور في توفير الدعم من السفارة اليابانية "، مشيرا الى "دعم اليابان المتواصل والتي قدمت 267 مليون دولار بين 2011 و2017"، مؤكدا "أهمية هذا الدعم في ظل ما تعانيه "الاونروا" من نقص في الدعم".

وألقى مدير جمعية "نبع" ياسر الداودي كلمة.

بعد ذلك، تحدث افراد من حي الطيري عن اعادة اعمار بيوتهم التي تهدمت في اشتباكات المخيم عام 2017.

وجرى عرض فيلم مصور عن اعادة تأهيل المساكن في المخيم، اضافة الى شهادات قدمها نازحون فلسطينيون من سوريا عن المساعدات الصحية والطبية التي تلقوها من "الاونروا".

وقدمت فتيات فلسطينيات رقصة يابانية تقليدية بثياب الكميونو الفولكلورية اليابانية نالت اعجاب الحضور.