دولية

بوتين يحدّد في رسالته السنوية الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية
الأربعاء 20 شباط 2019
المصدر: روسيا اليوم
يتوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ظهر اليوم، برسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية حول الوضع في البلاد والاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية.

 

ولم يعلن الكرملين المحاور التي يحتمل أن يتناولها بوتين في خطابه، ووفق الكرملين استمر العمل على النص حتى اليوم الأخير.

وسيتم تقديم الخطاب في "غوستيني دفور" في وسط موسكو، حيث من المقرر أن يجتمع أعضاء مجلس النواب(الدوما) وأعضاء مجلس الاتحاد (مجلس الشيوخ) بالإضافة إلى كبار المسؤولين في البلاد. 

وفي العام الماضي، تواصل خطاب الرئيس الروسي أمام الجمعية الفيدرالية، وقتا قياسيا بلغ ساعتين، على الرغم من أن تقديمه الرسالة السنوية لا يستمر عادة لأكثر من ساعة.

ومن بين المدعوين أعضاء مجلس الشيوخ ونواب مجلس الدوما، والوزراء وممثلو الإدارة الرئاسية والمحاكم والمدعون العامون ورؤساء لجنة الانتخابات المركزية، والمراجعة والدوائر العامة والمحافظون وقادة المنظمات العامة والدينية.

وتعتبر الرسالة السنوية وثيقة سياسية قانونية تعبّر عن التوجهات الاستراتيجية لروسيا في المستقبل القريب. وتتضمن الرسالة المسارات السياسية والاقتصادية والعسكرية للبلاد، بالإضافة إلى مقترحات محددة حول العمل التشريعي لكل من مجلسي البرلمان.

الرسالة الحالية هي الرسالة الخامسة عشرة للرئيس الحالي أمام الجمعية الفيدرالية، وتأتي بعد ربع قرن على البدء في تقديم رئيس البلاد رسالة سنوية للجمعية الفيدرالية في تاريخ روسيا الحديث. 

وسيغطي هذا الحدث الهام ما يقرب من ألف صحفي من وسائل الإعلام الروسية والأجنبية.