دولية

أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يطلبون مزيدًا من المعلومات حول مقتل خاشقجي
الجمعة 15 شباط 2019
المصدر: رويترز
طالب أعضاء جمهوريون وديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأميركي إدارة الرئيس دونالد ترامب يوم الخميس بتقديم المزيد من المعلومات حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول العام الماضي.

جاء ذلك بعد أيام من تجاوز الإدارة الأميركية مهلة نهائية لتقديم تقرير مفصل بشأن مقتله فيما أثار ردود فعل غاضبة من الحزبين.

وبعث عشرة من الأعضاء الجمهوريين الإثني عشر في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، التي يرأسها السناتور جيم ريش، برسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو تطالب بتقديم مزيد من المعلومات.

وقال ريش في بيان ”لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ملتزمة بالسعي للحصول على كل المعلومات المتاحة في نطاق دورها الرقابي، ولهذا الغرض، تعمل على ترتيب إفادة سرية أمام اللجنة“.

ووقع الأعضاء الديمقراطيون العشرة في اللجنة، وعلى رأسهم السناتور بوب مينينديز، ومعهم بات ليهي نائب رئيس لجنة المخصصات، خطابا منفصلا يطالب بومبيو بإخطار المجلس بسبب تجاهل إدارة ترامب مهلة يوم الجمعة الماضي لتقديم تقرير للكونجرس عما إذا كان مسؤولون بالحكومة السعودية وأعضاء بالأسرة الحاكمة، بينهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يقفون وراء مقتل خاشقجي.

وقُتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول. وأجج مقتله استياء الكثيرين في واشنطن من السعودية بسبب سجل المملكة في حقوق الإنسان والخسائر المدنية الكبيرة في حرب اليمن، حيث يقاتل تحالف بقيادة السعودية المسلحين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وأقر مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون يوم الأربعاء قرارا نادرا بإنهاء الدعم الأميركي للتحالف بقيادة السعودية. ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ على القرار خلال أسابيع.

ورغم أن العديد من الجمهوريين طالبوا ترامب برد أقوى في الأسبوع الماضي فقد قال ريش للصحفيين يوم الثلاثاء ”أنا راض حقا عن طريقة ردهم على الأسئلة وتقديمهم المعلومات لنا“.

وتعليقا على الرسالتين، قال ممثل لوزارة الخارجية الأميركية إن بومبيو قدم إفادة بالتطورات إلى لجنة العلاقات الخارجية يوم الجمعة وسوف يواصل التشاور مع الكونجرس.

كانت السعودية قد نفت في البداية مقتل خاشقجي قبل أن تؤكد لاحقا أنه قتل على يد عناصر تابعين لها. وتنفي الرياض أن يكون كبار قادتها مسؤولين عن قتله.