دولية

بعد 28 عامًا الأمم المتحدة تتلقّى إخطارًا بحلّ خلاف حول اسم مقدونيا
الجمعة 15 شباط 2019
المصدر: الأمم المتحدة
تلقى الأمين العام للأمم المتحدة إخطارا رسميا بشأن دخول الاتفاق المعروف باسم (بريسبا) حيز التنفيذ في الثاني عشر من الشهر الحالي، والذي يتضمن التوافق على اسم "جمهورية شمال مقدونيا" ليصبح الاسم الرسمي لجمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة.

 

ورحب الأمين العام بهذا التطور، الذي يحل الخلاف الطويل بين أثينا وسكوبي، ويظهر أن القضايا التي تبدو صعبة يمكن أن تحل عبر الحوار والإرادة السياسية. 

وكان الخلاف بين الدولتين يعود إلى عام 1991، عندما أعلنت  الدولة التي أصبح اسمها الآن "شمال مقدونيا" استقلالها عن يوغوسلافيا وقرارها بأن تطلق على نفسها اسم "مقدونيا".

ورفضت اليونان المجاورة الاعتراف بالاسم، وأصرت على أن الاسم حصري للإقليم الشمالي في اليونان، وذكرت أن استخدام اسم (مقدونيا) يعد تحديا للسيادة اليونانية.

وبذلت الأمم المتحدة جهودا على مر الأعوام مع الجانبين بقيادة المبعوث الشخصي للأمين العام ماثيو نيميتز إلى أن حسم الخلاف بموافقة الدولتين على اسم "شمال مقدونيا".

وهنأ أنطونيو غوتيريش البلدين ورئيسي الوزراء على عزمهما على وضع رؤية تتطلع للأمام بشأن العلاقات بين الدولتين والمصالحة في منطقة البلقان وخارجها.

وأشاد غوتيريش بمبعوثه الشخصي نيميتز لالتزامه وتفانيه في تيسير المفاوضات بين الجانبين. ودعا الأمين العام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، والمنظمات الإقليمية وكل الشركاء الدوليين إلى دعم هذه الخطوات التاريخية التي اتخذها الجانبان.