دولية

إضراب عام يشلّ بلجيكا
الأربعاء 13 شباط 2019
المصدر: أ ف ب
شلّ إضراب بشكل شبه تام بلجيكا الأربعاء حيث أدى إلى إغلاق المطارات والشركات وعرقلة حركة القطارات بشكل كبير.

 

وتسبب الإضراب العام بعرقلة حركة النقل في البلاد بشكل كبير، خاصة في بروكسل حيث من المقرر أن يعقد وزراء حلف شمال الأطلسي اجتماعاً.

وشمل الاضراب الادارات العامة ووسائل النقل ومصلحة البريد والمدارس والمستشفيات وجمع النفايات وكذلك الشركات والمراكز التجارية.

وفي مدينة غنت التي تتحدث الهولندية، أصيب محتجان بجروح طفيفة عندما اقتحما بسيارتهما خط اضراب، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس، وتم اعتقال السائق.

وصرحت الأمينة العامة لاتحاد النقابات المسيحية ماري-هيلينا سكا لإذاعة "بيل-ار تي ال" أن "حركة الإضراب يتم تطبيقها في كل مكان وفي جميع القطاعات.

وقالت الشركة الوطنية للسكك الحديد أنها تتوقع إلغاء نصف رحلات القطارات في جميع أنحاء البلاد بسبب الإضراب، إلا أن القطارات السريعة المتوجهة إلى لندن وباريس لن تتأثر كثيراً.

وأعلنت شركة سكايز المسؤولة عن الاشراف على حركة النقل الجوية، الثلاثاء، أنها لن تسمح لأي رحلة بالمغادرة او الوصول الى البلاد، لأنها لا تستطيع ان تحدد بدقة عدد الموظفين الذين سيأتون إلى عملهم.

ولن يسمح من جهة اخرى لأي طائرة تحلق على ارتفاع يقل عن 8000 متر، أي في المنطقة التي تتحكم بها سكايز، بالتحليق فوق البلاد، بحسب الشركة.

وتستثنى من ذلك الرحلات الحكومية والعسكرية والرحلات الطارئة.

ولم تتمكن الشركة من تحديد عدد الرحلات أو المسافرين الذين سيتضررون من الإضراب.

وقال مطار بروكسل-زافنتم، أكبر مطار في بلجيكا، في بيان "حتى لو بقي مبنى المطار مفتوحا، فإننا نطلب من جميع المسافرين ألا يتوجهوا إلى المطار."

وأقفل مطار شارلروا، الثاني في البلاد، الذي تعمل منه شركة الطيران الإيرلندية ريان إير.

وتطالب النقابات بزيادة الأجور والمخصصات والمعاشات التقاعدية، وبظروف أفضل لنهاية الخدمة. وتضغط حركة الإضراب على الحكومة اليمين الوسط قبل الانتخابات العامة المقررة في ايار/مايو.

وتستضيف بروكسل، مقر حلف ناتو، اجتماعا لوزراء الدفاع الأربعاء، حيث سيتوافد مسؤولون من جميع دول الحلف العسكري على المدينة. وعُلم لدى الحلف أن عدداً من الوزراء قد يتأخرون عن بداية الاجتماع بسبب الإضراب.

وأغلقت عشرات المتاجر خاصة في القسم المتحدث باللغة الفرنسية من بلجيكا.

وصرح بابتيستي فان اوتريفي المتحدث باسم سلسة متاجر "كارفور" لوكالة بلغا للأنباء أن "44 متجر أغلقت أبوابها، ونأمل في أن لا يتغير هذا الوضع خلال النهار".

ويعود آخر إضراب عام في بلجيكا إلى كانون الأول/ديسمبر 2014.