دولية

غوايدو يدعو إلى فرض "مزيد من العقوبات" الأوروبية على نظام مادورو
الأربعاء 30 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
طلب المعارض الفنزويلي خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة للبلاد، من الاتحاد الأوروبي الأربعاء فرض "مزيد من العقوبات" على نظام الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

 

وقال غوايدو في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية "نحن في دكتاتورية ويجب أن يُمارس ضغط"، منددا بنظام "فاسد تماماً". وأضاف "نحن نحتاج إلى مزيد من العقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي، الى قرار شبيه بقرار الولايات المتحدة".

وعبر غوايدو البالغ 35 عاماً، عن قلقه من القمع الذي يمارسه نظام مادورو. وأكد أنه "تم توقيف 700 شخص أثناء تظاهرات فقط خلال الأسابيع الأخيرة. هناك 300 سجين سياسي في السجون".

وألمح إلى أنه معرض للخطر شخصيا، فقال "نعيش جميعاً مهددين بالسجن أو حتى بالقتل. لكن ذلك لا يمنعنا من تحمّل مسؤولياتنا".

وتتظاهر المعارضة الفنزويلية الأربعاء لإقناع الجيش بالتخلي عن الرئيس الاشتراكي والاعتراف مكانه بغوايدو الذي يحظى بدعم دولي متزايد.

ودعا غوايدو الشعب للنزول إلى الشوارع من الساعة 12,00 إلى 14,00 (16,00 إلى 18,00 ت غ) لشلّ البلاد عبر القرع على الطناجر ورفع لافتات مندّدة بالحكم الحالي.

وأمهلت ست دول هي إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والبرتغال وهولندا، الرئيس الاشتراكي السبت "ثمانية أيام" للدعوة إلى انتخابات تحت طائلة الاعتراف بخصمه رئيسا للبلاد.

وأبدى الرئيس الفنزويلي الأربعاء استعداده لتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة والتفاوض مع المعارضة. ورفض في مقابلة مع وكالة أنباء "ريا نوفوستي" الروسية الرسمية، إجراء انتخابات رئاسية جديدة.