دولية

الملحق العسكريّ الفنزويليّ في واشنطن ينشقّ عن مادورو
الأحد 27 كانون ثاني 2019
المصدر: أ.ف.ب
أعلن الملحق العسكري الفنزويلي في واشنطن الكولونيل خوسيه لويس سيلفا أنّه لم يعد يعترف بنيكولاس مادورو رئيساً شرعياً لفنزويلا، داعياً "أشقاءه العسكريين" لتأييد خوان غوايدو الذي أعلن نفسه "رئيسا بالوكالة" للبلاد.

وقال الكولونيل سيلفا إنّ "مكتب الملحق العسكري لا يعترف بالرئيس نيكولاس مادورو ويعتبره مغتصباً للسلطة، ويعترف بخوان غوايدو رئيساً شرعياً بالوكالة".

وأضاف أنّ "هذا الموقف يتّفق مع دستور فنزويلا وقوانينها، وأنا دعوت أشقّائي العسكريين لتأييد غوايدو".

وأكّد الملحق العسكري أنّه "يجب أن نتحمّل المسؤولية المؤسسية وأن ندعمه لأنّ هذا هو السبيل الوحيد للخروج" بالبلاد من أزمتها.

وأضاف "هذه مجرّد بداية"، مؤكّداً أنّه يريد "تغييراً" لبلاده.

وأكّد سيلفا، وهو أعلى دبلوماسي عسكري فنزويلي معتمد في الولايات المتحدة، أنّه تحدّث مع رؤسائه في كراكاس لإبلاغهم بقراره.

وقال "لقد تحدّثت مع رؤسائي وهم يعرفون أنّني لا أتّفق مع ما يجري في البلاد من اغتصاب للسلطة وسوء معاملة للسكان وفقر مدقع في بلد غني بالموارد البشرية والطبيعية مثل فنزويلا".

وأوضح الكولونيل سيلفا أنّه تحادث هاتفياً صباح السبت مع خوان غوايدو الذي أعلن نفسه "رئيسا بالوكالة" لفنزويلا وأبلغه أنّه مستعد لإطاعته.

وقال "لدى الرئيس غوايدو خطة عمل: إنهاء الاغتصاب وتنظيم انتخابات حرّة وشفافة"، مؤكّداً أن غوايدو "لن يستولي على السلطة كما فعل هؤلاء الناس".