دولية

البرلمان الأوروبي لن يصادق على اتفاق بريكست لا يتضمن "شبكة الأمان"
الخميس 24 كانون ثاني 2019
المصدر: أ ف ب
حذّر البرلمان الأوروبي الخميس بأنه لن يصادق على اتفاق بريكست إذا تم تجريده من الضمانات بشأن الحدود الإيرلندية.

 

وتوصّلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي العام الماضي لاتفاق مع بروكسل ينظّم خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن ينفذ في 29 آذار/مارس 2019.

لكن غالبية النواب البريطانيين ترفض بند "شبكة الأمان" الوارد في الاتفاق والذي يبقي بريطانيا ضمن الوحدة الجمركية للاتحاد الأوروبي بانتظار التوصل لاتفاقات تجارية جديدة.

ورفض مجلس العموم البريطاني في كانون الثاني/يناير الحالي بغالبية كبيرة خطة ماي، وهي تأمل في إنقاذها عبر إزالة بند "شبكة الأمان" من الخطة أو تعديلها إرضاء للمحافظين.

ومن شأن "شبكة الأمان" أن تضمن عدم قيام "حدود فعلية" بين جمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وإيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا، بعد بريكست.

لكن قادة الاتحاد الأوروبي يؤكدون أن اتفاق الانسحاب غير قابل للتفاوض.

وحذّر رئيس هيئة بريكست في البرلمان الأوروبي غي فيرهوفشتاد، زعيم الليبراليين في المجلس، بأن أوروبا لن تصادق على أي تعديل.

وقال فيرهوفشتاد في بيان إن الهيئة التي تضم مختلف الأحزاب اجتمعت لبحث المؤشرات الأخيرة الصادرة من لندن وتوصّلت إلى أن "الاتفاق عادل ولا يمكن إعادة التفاوض بشأنه".

وشدد على أن "ذلك ينطبق بشكل خاص على شبكة الأمان، لأنها الضمانة لعدم قيام حدود فعلية بأي حال من الأحوال في جزيرة إيرلندا، مع الحفاظ على السوق الموحدة".

وتابع "من دون شبكة أمان كهذه لن يصادق البرلمان الاوروبي على اتفاق الانسحاب".