دولية

الأمم المتحدة تدين هجومًا أسفر عن مقتل 10 من حفظة السلام في مالي
الاثنين 21 كانون ثاني 2019
المصدر: الأمم المتحدة
أدانت الأمم المتحدة بشدة الهجوم الذي وصفته بالمعقد ضد معسكر تابع لبعثتها في مالي والمعروفة باسم (مينوسما). وقع الهجوم في إقليم كيدال، وأدى إلى مقتل 10 من حفظة السلام التشاديين وإصابة 25 آخرين على الأقل بجراح.

 

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن قوات بعثة المينوسما ردت بقوة على الاعتداء، وتم قتل عدد من المهاجمين.

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعازيه الحارة لحكومة تشاد وأسر وأحباء من لقوا حتفهم، وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين. وأشاد غوتيريش بتفاني وشجاعة الرجال والنساء الذين يخدمون في بعثة المينوسما، بتضحية منهم ومخاطرة شخصية كبيرة.

ودعا أنطونيو غوتيريش سلطات مالي، والجماعات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، إلى عدم ادخار أي جهد لتحديد الجناة من أجل تقديمهم إلى العدالة في أقرب وقت ممكن.

وأشار الأمين العام إلى أن الهجمات التي تستهدف حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة قد تمثل جرائم حرب وفق القانون الدولي. وأكد الأمين العام أن مثل هذه الأعمال لن تقوض عزم الأمم المتحدة على مواصلة دعم شعب وحكومة مالي، في جهودهم لبناء السلام والاستقرار.