دولية

مسؤول اوروبي يدعو الاتحاد الى اصلاح نفسه في مواجهة ترامب
الثلاثاء 12 حزيران 2018
المصدر: أ ف ب
دعا النائب الاول لرئيس المفوضية الاوروبية فرانز تيمرمانز الاتحاد الاوروبي الثلاثاء الى "امساك مصيره بيده" في مواجهة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، مطالبا الاوروبيين بالتوافق على اصلاح منطقة اليورو وحق اللجوء.

 

واذ اشار الى قمة مجموعة السبع الكارثية، حيث "للمرة الاولى منذ 1945، لم ير رئيس اميركي المصلحة الاستراتيجية في بذل جهد كبير لضمان ان تكون اوروبا دينامية وموحدة وان تكون العلاقة بين ضفتي الاطلسي متينة"، حض الهولندي تيمرمانز امام النواب الاوروبيين في اطار جلسة عامة للبرلمان في ستراسبورغ، الاتحاد الاوروبي على تدبر اموره بنفسه.

وقال بالانكليزية "علينا ان نثق بقدرتنا على القيام بذلك، لان اسسنا صلبة".

ثم تحدث بالالمانية مطالبا القادة الاوروبيين بالتوافق على اصلاح لمنطقة اليورو خلال قمتهم في بروكسل في 28 و29 حزيران/يونيو. واورد ان "قمة حزيران/يونيو هي الوقت المناسب لترجمة الافكار والارادة السياسية في قرارات ملموسة ووقائع"، مشيرا الى تحويل آلية الاستقرار الاوروبية المكلفة الاشراف على قروض الدول الاعضاء المتعثرة، على غرار اليونان، الى نوع من "صندوق نقد اوروبي".

كذلك، طالب بـ"احراز تقدم على صعيد النظام الاوروبي لضمان الودائع"، وهو ملف حساس بالنسبة الى الالمان الذين لا يزالون قلقين من تفشي الاخطار المصرفية في الاتحاد الاوروبي، ويخشون ان يضطرون الى تمويل مصارف الدول الجنوبية، وخصوصا تلك الايطالية، في حال افلاسها.

وختم تيمرمانز خطابه بالفرنسية متناولا الهجرة، فحض "رؤساء الدول والحكومات على ان يبحثوا مسألة دبلن بجدية ويحددوا التوجهات الضرورية للتوصل الى حلول متوازنة، تحظى بتأييد الجميع، وتكون حلولا متينة ودائمة على اساس قيمنا المشتركة".

وفي ظل استمرار الخلافات بين الدول الاعضاء، لا يتوقع ان تشهد قمة بروكسل اختراقا رغم انها تعتبر مناسبة مفصلية للبدء باصلاح تسوية دبلن، بعدما استقر رأي الاوروبيين على الحاجة الى تغيير هذا التشريع الذي يحدد هوية الدولة المسؤولة عن طلبات اللجوء.