تكنولوجيا

غوغل تستعدّ لإطلاق أدوات خصوصية جديدة للحدّ من الكوكيز
الثلاثاء 07 أيار 2019
المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية
ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الاثنين نقلًا عن مصادر مطلعة أن شركة غوغل تعتزم إطلاق ميزة جديدة في متصفح الويب التابع لها – كروم – والهدف من هذه الميزة منح المستخدمين مزيدًا من السيطرة على ملفات تعريف الارتباط، أو ما يُعرف أيضًا بـ “كوكيز” Cookies.

 

يُشار إلى أن ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” هي ملفات نصية صغيرة، تعمل على تتبع مستخدمي الإنترنت، ويستخدمها المعلنون لاستهداف المستهلكين بالإعلانات، التي تناسب اهتماماتهم التي يبدونها على الإنترنت.

وقالت الصحيفة: مع أنه من غير المتوقع أن تقلل أدوات غوغل الجديدة من قدرتها على جمع البيانات عن المستخدمين، إلا أنها سوف تساعدها في التفوق على منافسيها في مجال الإعلان عبر الإنترنت.

يُشار إلى أن مستخدمي غوغل البالغ عددهم 3 مليارات ساعدوها في أن تصبح أكبر بائعة لإعلانات الإنترنت في العالم، إذ تحصل على ما يقرب من ثلث إجمالي إيرادات السوق، متقدمةً على منافستها فيسبوك بنسبة 20%، بحسب شركة أبحاث السوق “أي ماركتر” eMarketer.

وبحسب شركة “أي ماركتر” أيضًا، فإن إجمالي الإنفاق على الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة سوف ينمو بنسبة 19%، ليصل إلى نحو 130 مليار دولار أميركي في عام 2019.

ويُقال إن شركة غوغل بدأت العمل على الميزة الجديدة لملفات تعريف الارتباط منذ ما لا يقل عن ست سنوات، وكان ذلك يجري بصورة متقطعة، ولكنها سرّعت من وتيرة العمل بعد أن فُضحت فيسبوك، واكتُشف أنها شاركت بيانات ملايين المستخدمين مع شركة الاستشارات السياسية البريطانية “كامبردج أناليتيكا” Cambridge Analytica.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال: إن الشركة سوف تستهدف في المقام الأول ملفات تعريف الارتباط المثبتة من قبل أطراف ثالثة تسعى إلى تحقيق الربح، وذلك على نحو منفصل عن مالك الموقع، الذي يزوره المستخدم بنشاط.

يُشار إلى أن شركة آبل كانت قد أوقفت في عام 2017 غالبية ملفات تعريف الارتباط على متصفح سفاري التابع لها بصورة افتراضية، ثم لحقتها مؤسسة موزيلا في متصفح فايرفوكس، ففعلت الشيء ذاته في العام الماضي.