أوروبا

العبسيّ التقى ماكرون في فرنسا وأعلن وحدته بالصّلاة مع الكنيسة المارونيّة
الاثنين 13 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
طلب بطريرك الرّوم الملكيّين الكاثوليك يوسف العبسيّ المتواجد في باريس من مكتبه الإعلاميّ أن "ينعي باسمه وباسم كنيسة الرّوم الملكيّين الكاثوليك المثلّث الرّحمة البطريرك السّابق الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير"، معلنًا عن وحدته بـ"الصّلاة مع الكنيسة المارونيّة الشّقيقة إذ تودّع هامة كبيرة من هاماتها".

 

وفي إطار زيارته إلى فرنسا، بحث العبسيّ مع الرّئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون، تاريخ العلاقة بين الكنسية الملكيّة وفرنسا، خلال لقاء جمعهما في قصر الإليزيه، والعمل الحضاريّ الّذي يقوم به الملكيّون في فرنسا، وسبل التّعاون في المجال الثّقافيّ خصوصًا في مدارس البطريركيّة الّتي تعدّ من المراكز للفرانكوفونيّة، وأضاءا على هجرة الشّباب من بلاد الشّرق ونتائجها.

كما ترأّس العبسيّ القدّاس السّنويّ لمؤسّسة مبرّة الشّرق في كنيسة سان سلبيس- باريس، بمشاركة رئيس أساقفتها ميشال أوبتيه ورئيس المؤسّسة المونسنيور باسكال غولنيش والوفد المرافق للبطريرك.
في عظته، سطّر على الأعمال الّتي قامت وتقوم بها مبرّة الشّرق في دعمها للمسيحيّين المشرقيّين، معبّرًا عن "تعاضد الكنائس المحلّيّة مع كنيسة باريس إثر الحريق الكبير الّذي تعرّضت له كاتدرائيّة سيّدة باريس حيث كان مفترض أن يكون القدّاس"، داعيًا المسيحيّين إلى "التّمسّك بالإيمان المسيحيّ في وجه الشّرّ".