أوروبا

البابا يمنح المناولة الأولى لـ245 طفلاً في بلغاريا
الثلاثاء 07 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
نال 245 طفلاً سرّ الإفخارستيّا خلال قدّاس إلهيّ ترأّسه البابا فرنسيس، صباح الاثنين، في كنيسة القلب الأقدس في راكوفسكي- بلغاريا.

وللمناسبة، توجّه الأب الأقدس إلى الأطفال وذويهم وأصدقائهم بكلمة قال فيها بحسب "فاتيكان نيوز": "أوجّه إليكم جميعًا التّحيّة الجميلة الّتي تُستخدم أيضًا في بلدكم في هذا الزّمن الفصحيّ "المسيح قام". إنّ أطفال المناولة الأولى جاؤوا من كلّ أنحاء البلاد للمشاركة في عيد رائع لن ينسوه أبدًا: لقاؤكم الأوّل مع يسوع في سرّ الافخارستيّا. إنّ المناولة الأولى هي قبل كلّ شيء عيد نحتفل فيه بيسوع الّذي أراد البقاء دائمًا إلى جانبنا. وهذا العيد أصبح ممكنًا بفضل آبائنا وأجدادنا وعائلاتنا وجماعاتنا الّذين ساعدونا على النّموّ في الإيمان.
أنتم قطعتم مسافة طويلة للمجيء إلى مدينة راكوفسكي، وإنّ الكهنة ومعلّمي التّعليم المسيحيّ الّذين تابعوا مسيرتكم قد رافقوكم أيضًا على الدّرب الّتي تقودكم اليوم إلى لقاء يسوع واستقباله في قلوبكم... في الإنجيل (راجع يوحنّا 6، 1 -15) الّذي تمّ الإصغاء إليه يتحدّث يوحنّا عن معجزة تكثير الأرغفة الخمسة والسّمكتين الّتي صنعها يسوع مُشبعًا جوع الجمع الّذي تبعه وأصغى إليه، ألاحظتم كيف بدأت المعجزة؟ من يدي طفل حمل ما كان معه: خمسة أرغفة وسمكتان. إنّهم يذكّرون اليوم الكبار الحاضرين باللّقاء الأوّل مع يسوع في الإفخارستيّا، أنّ هناك معجزات تستطيع أن تتحقّق فقط إذا كان لدينا قلب مثل قلبهم قادر على المشاركة والحلم والشّكر والثّقة وإكرام الآخرين. إنّ المناولة الأولى تعني الرّغبة في أن نكون كلّ يوم أكثر اتّحادًا بيسوع، وأن ننمو في الصّداقة معه، وأن نرغب في أن ينعم آخرون أيضًا بالفرح الّذي يريد أن يعطينا إياه.
إنّكم تعيشون حقًّا يومًا بروح الصّداقة، روح الفرح والأخوّة، روح الشّركة فيما بينكم ومع الكنيسة كلّها الّتي تعبّر، خصوصًا في الافخارستيّا، عن الشّركة الأخوّية بين جميع أعضائها. إنّ بطاقة هويّتنا هي التّالية: الله هو أبونا، يسوع هو أخونا، الكنيسة هي عائلتنا، نحن أخوة، شريعتنا هي المحبّة". 
وفي الختام، شجّع البابا الأطفال على الصّلاة دائمًا بالحماس والفرح اللّذين لديهم اليوم، وتمنّى أن يكون قلبهم دائمًا في عيد كما اليوم، قلب مفعم بالفرح ولاسيّما بالامتنان.