أوروبا

جائزة القدّيس زوسيمو للبطريرك ساكو
الثلاثاء 19 آذار 2019
المصدر: نورنيوز
تقديرًا لدوره الكبير في دعم ثقافة الحوار والسّلام وبشكل خاصّ في الشّرق الأوسط، مُنح بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو جائزة القدّيس زوسيمو، خلال احتفال أقيم في كنيسة الصّليب المقدّس في لافينا بونتي تريزا- فاريسي- إيطاليا، حضره المعاون البطريركيّ المطران باسيليوس يلدو ومسؤول الرّعيّة الأب أوريليو باكاني، وشخصيّات محلّيّة واجتماعيّة.

 

وللمناسبة، ألقى ساكو كلمة قال فيها بحسب موقع البطريركيّة الكلدانيّة الرّسميّ: "إنّ القيمة الرّمزيّة لهذه الجائزة هي في مساعدتنا بالحفاظ على الشّعب العراقيّ وبخاصّة المجتمع المسيحيّ الّذي عانى الكثير من الظلم والاضطهاد، وخصوصًا من قبل تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش). هذه الجائزة مخصصة لجميع العراقيين، لتعزيز الإرادة في ترسيخ مبادئ العيش المشترك وعيشه على أرض الواقع بالوئام والتّناغم مع احترام التّنوّع والتّعدّديّة الدّينيّة والعرقيّة، فالواقع لا يزال يتّسم بالصّراعات الدّاخليّة والانقسامات الطّائفيّة. لهذا السّبب، أشكر بحرارة مديري جمعيّة ريتيوم الثّقافيّة واللّجنة الخاصّة للجائزة على تقديرهم وثقتهم بنا.

هذه الجائزة هي فرصة لنا جميعًا لتوضيح مفهوم السّلام هذا وترسيخه في حياتنا اليوميّة وسياساتنا الوطنيّة. لا يمكن تحقيق مشروع السّلام من خلال التّطرّف ولا عبر إشاعة الثّقافة الطّائفيّة والمحاصصة، بل من خلال الدّفاع عن كرامة الحياة والتّعاون، وتحقيق "حالة المواطنة وتعزيز التّنوّع المتناغم". هذا هو حلمنا في تحقيق مشروع السّلام والأمان والاستقرار والمساواة  للجميع".

يُذكر أنّ جائزة القدّيس زوسيمو انطلقت عام 2013، ومُنحت لشخصيّات رفيعة عالميّة مثل: البابا فرنسيس، الكاردنيال أنجيلو سكولا، والكاردينال روبرت سارة، وسكرتير البابا بندكيتوس المطران جوزج كزواين، والفنّان الإيطاليّ أندريا بوتشيلي.