أوروبا

"نهاية الحياة" في موسكو
الخميس 14 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
شاركت بعثة من الفاتيكان على رأسها رئيس المجلس الحبريّ لتعزيز وحدة المسيحيّين الكاردينال كيرت كوخ، في مؤتمر حول "نهاية الحياة" عُقد في موسكو بالذّكرى الثّالثة للقاء البابا فرنسيس والبطريرك الأرثوذكسيّ كيريل في كوبا عام 2016، بمشاركة عميد معهد القدّيسين كيريل وميثوديوس اللّاهوتيّ ورئيس قسم العلاقات الكنسيّة الخارجيّة لبطريركيّة موسكو المتروبوليت هيلاريون فولوكولامسك.

 

في كلمته، لفت الكاردينال كوخ إلى الموقف المشترك بين الكنيستين الكاثوليكيّة والأرثوذكسيّة الرّوسيّة حيال الوجه غير المقبول للقتل الرّحيم، وحيال تشجيع العناية الملطّفة. مذكِّرًا ببنود التّعليم الّتي تشجّع العناية الملطّفة، والمحدَّدة على أنّها "شكل خاصّ من المحبّة غير الأنانيّة".

من جهة أخرى، تطرّق إلى أنّ الفصل الجديد في العلاقات بين الكنيستين ذاكرًا حجّ ذخائر القدّيس نيكولاوس إلى موسكو وسانت بيترسبرغ، وزيارة أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين إلى روسيا.

هذا وأشار إلى بعض الأمثلة الّتي تبرز الصّلة بين الكنيستين مثل: تنظيم صفوف للسّماح للكهنة الشّباب بالتّعارف بشكل أفضل، معرضي متاحف الفاتيكان وصالة عرض تريتياكوف، وذلك "لكي نُصلح خيطًا تلو الآخر ثوب المسيح الممزّق" بحسب ما نقلت عنه "زينيت".

يأتي هذا اللّقاء الثّالث من هذا النوع، بعد لقاءي فريبور عام 2017 وفيينا عام 2018.