أوروبا

يوحنّا العاشر في بيروت بعد زيارة إلى موسكو دامت 5 أيّام
الاثنين 04 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
إختتم بطريرك الرّوم الأرثوذكس يوحنّا العاشر زيارته إلى موسكو، في مشاركته بالقدّاس الإلهيّ الّذي ترأّسه المعتمد البطريركيّ لكنيسة أنطاكية في روسيا المتروبوليت نيفن صيقلي، في الأمطوش الأنطاكيّ- موسكو، بحضور راعي أبرشيّة بيونيس ٱيريس وسائر الأرجنتين المتروبوليت يعقوب خوري، ولفيف من الآباء والكهنة والشّمامسة.

 

صيقلي وفي كلمته بعد الإنجيل، نوّه بالعلاقة الّتي تجمع الكنيستين الأنطاكيّة والرّوسيّة، وهنّأ البطريرك كيريل في الذّكرى العاشرة لاعتلائه السّدّة البطريركيّة. ثمّ كانت كلمة للبطريرك يوحنّا العاشر قال فيها بحسب إعلام البطريركيّة: "لا أستطيع أن أعبّر عما يختلج بداخلنا مِن فرح ونحن معكم في هذه الكنيسة المقدّسة بمناسبة الذّكرى العاشرة لارتقاء قداسة البطريرك كيريل للسّدّة البطريركيّة. ونحن مسرورون أن نكون في هذا البيت الأنطاكيّ، وفخورون به لما يوطّد العلاقات بين الكنيستين الأنطاكيّة والرّوسيّة، وما عزّز هذه العلاقة أيضًا هو الدّور الّذي أدّاه المتروبوليت نيفن والباع الطّويل الّذي يزدان به سيادته ما أدّى إلى تنمية وتقوية العلاقة بين الكنيستين".

وتابع متحدّثًا عن إيمان شعب الشّرق الأوسط وتشبّثه بدياره بالرّغم من كلّ الظّروف، لافتًا إلى الدّور الّذي لعبته روسيا وكنيستها تجاه كنيسة أنطاكية "ما ينمّ عن محبّة الشّعبين والكنيستين لبعضهما البعض"، مؤكّدًا أنّه "ما من شيء يفصلنا عن بعضنا حتّى في ظلّ الظّروف الصّعبة الّتي تمرّ بها الكنيسة الأوكرانيّة من جهة ومهما اختلفنا في اللّغات من جهة ثانية".

وبعد القدّاس، توجّه يوحنّا العاشر إلى مطار موسكو عائدًا إلى بيروت بعد زيارة دامت خمسة أيّام، شارك خلالها باحتفالات الذّكرى العاشرة لتنصيب البطريرك كيريل على بطريركيّة موسكو وسائر روسيا.