أوروبا

قوّات الدّرك الإيطاليّ تتذكّر شهداء الإيمان
الأربعاء 27 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
شارك بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل ساكو مساءً في روما، بالاحتفال الموسيقيّ الّذي نظّمته الأكاديميّة الموسيقيّة التّابعة لقوّات الدّرك الوطنيّ الإيطاليّة، بالتّعاون مع جمعيّة عون الكنيسة المتألّمة للمسيحيّين المضطهدين، يرافقه المطرانان شليمون وردوني وباسيليوس يلدو والأب ريبوار عوديش باسه والأخت إخلاص مقدسي.

 

حضر الاحتفال رئيس أساقفة كراتشي المونسنيور جوزيف كوتس، ورئيس الأساقفة المعيّن من الفاتيكان للرّعاية الرّوحيّة للقوّات الإيطاليّة المونسنيور سانتو مارتشانوه، والرّئيس الدّوليّ لجمعيّة عون الكنيسة المتألّمة الكاردينال ماورو بياتشينتسا.

وللمناسبة، ألقى البطريرك ساكو كلمة شدّد فيها على أهمّيّة الحرّيّة الدّينيّة وحقوق الإنسان وكرامته، مذكّرًا بأنّ "الحروب والعنف والتّطرّف لا تجلب غير الدّمار، والحلّ يكمن في الحوار والمصالحة والرّجوع للقيم الإنسانيّة النّبيلة، وفي مقدّمتها المحبّة والغفران".

من جهة ثانية، أكّد على دور المسيحيّين الرّياديّ في ترسيخ القيم الإنجيليّة والإنسانيّة في العراق، ودور الكنيسة في إعادة إعمار القرى في سهل نينوى، مشيرًا إلى عودة أكثر من 8000 ألف عائلة مسيحيّة إلى الدّيار، معتبرًا أنّ "هذا بحدّ ذاته هو علامة فرح ورجاء لمستقبل أفضل".

وفي ختام الاحتفال، أضيء مبنى الأكاديميّة باللّون الأحمر رمزًا لدماء شهداء الإيمان، بحسب ما ذكر موقع البطريركيّة الكلدانيّة الرّسميّ.