أوروبا

بارولين: يوحنّا الـ23 جسر بين الأرض والسّماء
الثلاثاء 12 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
ترأّس أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين قدّاس ختام مسيرة الحجّ التّاريخيّة لذخائر البابا يوحنّا الثّالث والعشرين في سوتو إيل مونتيه بمحافظة بيرغامو- إيطاليا، شجّع خلاله المشاركين على وضع ثقتهم التّامّة بالله وتركه يدخل إلى بيوتهم وأماكن عملهم ودراستهم، ويصبح جزءًا منها ليمنحهم النّعمة كي تتحوّل النّفوس إلى حدائق يفوح من زهرها أريج الخير.

 

دعوته هذه استلهمها من حياة البابا أنجيلو رونكالي الّذي كرّس حياته بالكامل للرّبّ والكنيسة بحماسة وسخاء مقدّمًا شهادة مميّزة للقداسة، إذ "كان جسرًا بين الأرض والسّماء، فسمح للحرّيّة البشريّة بأن تلتقي بعظمة وطيبة وقدسيّة الله".

هذا ووصف الكاردينال بارولين مسيرة الحجّ هذه بـ"نعمة" استقطبت أعدادًا كبيرة من المؤمنين الّذين اقتربوا من الأسرار لاسيّما سرّ الاعتراف، بحسب ما نقلت عنه "إذاعة الفاتيكان"، ورأى فيها تمهيدًا لتجدّد كنسيّ ومدنيّ حقيقيّ.

وشجّع المحتفل الحاضرين على أن ينطلقوا من إيمان البابا الطّيّب الرّاسخ والفاعل والواثق بالله، لأجل فهم العمل الّذي أتمّه عندما كان كاهنًا فأسقفًا فكاردينالا فبابا.

كما توقّف المحتفل في عظته عند دور البابا يوحنّا الثّالث والعشرين في العلاقات الدّوليّة والمسكونيّة فشقّ الدّرب مذلّلاً العديد من العراقيل، كما في المصالحة بين الأمم في عالم كانت تهدّده أسلحة الدّمار الشّامل، والتّوتّرات النّاجمة عن الحرب الباردة.