أوروبا

البطريرك يونان إلى سريان ألمانيا الكاثوليك: للبقاء فخورين بالرّبّ يسوع
الاثنين 11 حزيران 2018
المصدر: نورنيوز
إحتفل بطريرك السّريان الكاثوليك مار إغناطيوس يوسف الثّالث يونان بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة الصّليب المقدّس في مدينة زاربروكين- ألمانيا، عاونه فيه رئيس أساقفة بغداد والنّائب البطريركيّ على البصرة والخليج العربيّ وأمين سرّ السّينودس المقدّس المطران مار أفرام يوسف عبّا، والزّائر الرّسوليّ في أوروبا الأب رامي قبلان، وأمين سرّ البطريركيّة الأب حبيب مراد، وكاهن الرّعيّة الأب كارلو يشوع، بمشاركة المسؤول عن الكاثوليك الشّرقيّين في أبرشيّة ترير اللّاتينيّة المونسنيور متياس شميد، والرّاهب الفرنسيسكانيّ الأب فراس لطفي، بحضور ومشاركة جموع غفيرة من المؤمنين من أبناء الإرساليّات السّريانيّة في مدن زاربروكين وزارلويس وكوبلنز وترير بألمانيا، بحسب ما نقل الموقع الرّسميّ للبطريركيّة.

 

أعرب البطريرك يونان، خلال العظة، عن فرحه بالزّيارة، متوقّفًا عند الصّعوبات والتّحدّيات الّتي تواجه القادمين من الشّرق، فقال: "أنتم بشكلٍ عامّ لم تأتوا إلى هذه البلاد برضاكم، ولكن لأنّكم اضطُهِدتم من أجل الرّبّ يسوع"، وتابع: "مار بولس في رسالته يقول إنّ علينا أن نفتخر بالرّبّ يسوع، فقد كان آباؤنا وأجدادنا متعلّقين بمحبّة الرّبّ يسوع وبالإيمان به، ولم يفتّشوا عن الجاه والتّرف، فلو كانوا يفكّرون فقط بالعيش على هذه الأرض، لما كنّا بقينا مسيحيّين".   

وشدّد على ضرورة البقاء فخورين بالرّبّ والمحافظة على وديعة الإيمان، "فيسوع كان يشفي المرضى ويعطي الطّعام ويُشبِع الآلاف لأنّه يفيض بالرّحمة والحنان والمحبّة، ومهما كانت الصّعوبات والتّحدّيات الّتي نعانيها في هذه الحياة، أكنّا كبارًا أو صغارًا، إكليروسًا أو مؤمنين، يجب أن نكون متيقّنين أنّ يسوع يحبّنا ويتحنّن علينا".

وفي الختام، دعا البطريرك يونان أبناء الكنيسة إلى أن يبقوا شهودًا للمحبّة، مانحًا إيّاهم بركته الأبويّة في لقاء جمعهم به بعد القدّاس في قاعة الكنيسة.