أوروبا

ناضلن في سبيل العدالة فاستحقّين تحيّة البابا
الأربعاء 02 أيار 2018
المصدر: نورنيوز
وجّه البابا فرنسيس رسالة صوتيّة إلى مؤسّسة جمعيّة "أمّهات ساحة مايو" المواطنة الباراغوانيّة أنّا ماريا كارياغا، وقد اختُطفت في الأرجنتين على يد رجال الشّرطة وفُقدت آثارها في ظلّ الحكم الدّيكتاتوريّ العسكريّ عام1977، وذلك في ذكرى تأسيس الجمعيّة الحادية والأربعين.

 

وفي رسالته قال نقلاً عن "إذاعة الفاتيكان" "إنّ هذه الجمعيّة تحتفل هذه الأيّام بالذّكرى السّنويّة الحادية والأربعين لتأسيسها في الثّلاثين من أبريل/ نيسان من العام 1977، عندما نظّمت الأمّهات أنفسهنّ من أجل النّضال في سبيل العدالة"، لافتًا إلى أنّه يتذكّر جيّدًا السّيّدة إستير الّتي عملت بجهد كبير وكانت مناضلة إلى جانب العديد من النّساء الأخريات، الأمّهات اللّواتي عانين من مأساة فقدان البنين، وقد قرّرن توحيد الجهود ورصّ الصّفوف من أجل المطالبة بكشف الحقائق وتطبيق العدالة. ووصف الأب الأقدس الأمّهات المناضلات، "وقد كافحن في سبيل العدالة، وعلّمن أشخاصًا كثيرين كيفيّة السّير في هذه الدّرب"، معربًا عن سروره في متابعة الإبنة رسالة أمّها وسعيها إلى تسليط الضّوء على هذه الخطوات من خلال برنامجها الإذاعيّ "اليوم وإلى الأبد" الّذي تقدّمه عبر الرّاديو في الأرجنتين.

ورفع البابا الصّلاة في الختام على نيّة كارياغا وجميع الأمّهات، والرّجال والنّساء من ذوي الإرادة الحسنة السّاعين إلى تحقيق العدالة والأخوّة في إطار التّعاون.