بيئة

أميركا تغلق أكثر مختبراتها للسلامة الأحيائية أمانا بسبب مخاوف تتعلق بالتسبب في أمراض
السبت 18 شباط 2017
المصدر: رويترز
قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها أغلقت مختبراتها للسلامة الأحيائية الأكثر أمانا بعد اكتشاف أن خراطيم توفر الهواء للعلماء الذين يرتدون سترات واقية خاصة لم يتم اجازتها لهذا الاستخدام.

 

وقال ستيفان مونرو المدير المساعد لعلم وسلامة المختبرات في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها "ليس لدينا دليل على أن أي فرد واجه تأثيرات صحية سيئة جراء تنفس الهواء القادم عبر هذه الخراطيم".

وقال مونرو إنه على ثقة من أن العلماء لم يتعرضوا لمسببات الأمراض لأن الهواء الذي يتنفسونه كان يمر عبر مرشحات للهواء عالية الكفاءة. وتستخدم السترات التي يرتدونها أيضا ضغط هواء ايجابيا لمنع مسببات الأمراض من دخول السترة.

وكان مونرو قد عين في هذا المنصب المستحدث مؤخرا في عام 2015 استجابة لتحقيق داخلي استمر شهورا حول سوء التعامل مع الجمرة الخبيثة "انثراكس" وأنفلونزا الطيور والايبولا في مختبرات المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض في 2014.

وتجري المراكز الأميركية حاليا اختبارات السلامة لتحديد ما إذا كان العلماء ربما تعرضوا لمواد كيميائية ضارة مرت عبر خراطيم الهواء.

وعلم مسؤولو المراكز الأميركية بشأن هذه المشكلة يوم الاثنين عندما طلبوا استبدال الخراطيم وأبلغتهم الشركة المصنعة بأن هذه الخراطيم لم يتم إجازة استخدامها في تنفس الهواء. وأحجم مونرو عن تحديد اسم الشركة.