بيئة

إستكمال رحلة المشي حيث التنوّع والبساط الحرجي الأخضر يكلّل هامات جبال عكار
الثلاثاء 10 أيلول 2019
المصدر: الوكالة الوطنيّة للإعلام
انطلقت، في اليوم الرابع والاخير من مهرجانات ريف ايام سينمائية بيئية، رحلة السير الاخيرة في منطقة القموعة عند سفوح قلعة عروبة اعلى قمم جبال عكار ومنها نزولا، وسط المنحدرات الصخرية القاسية الى عين حمادة حيث عذوبة الماء ونقاوتها وقد وفرت للمشاركين متعة الارتواء بعيدا من عبوات الماء البلاستيكية مسبقة التعبئة.

واستكملت الرحلة بعد استراحة قصيرة الى عين الحجل ومسرح الذئاب ومقل التفاحة وصولا الى منابت الصخور وأشجار الشوح واشجار الجوز التي ساهمت السناجب في زراعتها وصولا الى مقام النبي خالد حيث ترتفع اكبر شجرتي شوح في المنطقة.

واستسلم المشاركون بعد مسار بطول 10 كيلومترات الى طبيعة المكان الرائعة وسط غابات القموعة واعالي بلدة فنيدق حيث أعدت لهم مأدبة غداء قروية محلية تذوقوا خلالها اطيب الاطعمة التقليدية التي يتميز بها الريف العكاري.

مدير المهرجان رئيس مجلس البيئة في القبيات الدكتور انطوان ضاهر تولى خلال الرحلة تقديم الشروحات عن عكار و"دروب المشي فيها وتكوين طبيعتها وانواع الاشجار والنباتات والطيور والحيوانات التي لا تزال مقيمة فيها، والاماكن الفريدة التي تتميز بطبيعتها الرائعة حيث التنوع والبساط الحرجي الاخضر الذي لا يزال يكلل هامات جبال عكار".