بيئة

حبيش يزور مرفأ صيّادي العبدة لتفقّد أضرار العاصفة
الأحد 20 كانون ثاني 2019
المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
زار النائب هادي حبيش يرافقه المنسق العام لعكار في "تيار المستقبل" المحامي خالد طه واعضاء من مكتب ومجلس المنسقية، مرفأ العبدة لصيادي الاسماك، للوقوف على الاضرار التي نتجت من العاصفة الاخيرة، وكان في استقبالهم رئيس بلدية ببنين - العبدة الدكتور كفاح الكسار ورئيس تعاونية صيادي الاسماك عبدالرزاق حافظة، والمختار محمد البستاني ورئيس بلدية العماير احمد الشيخ والشيخ خضر الرشيدي وفاعليات.

بعد جولة في المرفأ، قال حبيش: "أتينا اليوم برفقة الأصدقاء لزيارة مرفأ العبدة الذي يعني لنا الكثير لأنه عند مدخل عكار ويعتاش منه عدد كبير من العائلات من اهلنا في منطقة ببنين والقيطع، وهذا المرفأ أولوياتنا في المرحلة المقبلة، وسنعمد الى إعماره وتأهيله، والجميع يعلم ان هناك مشروعا في المديرية العامة للنقل، لكي يصبح مرفقا حقيقيا وبمواصفات ممتازة وتكون الدولة قد اعطت حق لهؤلاء الصيادين".

أضاف: "طبعا هناك حدث طارىء تمثل بالعاصفة الاخيرة وما نتج منها من أضرار على مختلف الصعد، وأناشد اليوم الصديق اللواء خير، الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة، أن يزور بأسرع وقت مرفأ العبدة لتحديد الاضرار نتيجة العواصف، وبعد تحديد الارقام الناتجة من المسح نضعها على جدول المدفوعات الذي يفترض على الحكومة صرفها ان كان لمتضرري سهل عكار ولمرفأ العبدة ولكل المتضررين في عكار ولبنان، وهذا أقل الواجب منا كنواب عن هذه المنطقة".

وختم: "سأتواصل مع اللواء خير، واذا تطلب الأمر سأتواصل مع الرئيس سعد الحريري لهذه الغاية".

بدوره لفت الكسار إلى أن "ببنين وضواحيها يعتاشون من هذا المرفأ، وهناك أكثر من الف عائلة يمثل لها مصدر رزق منذ اكثر من ثلاثين عاماأ واتت هذه العواصف لتكشف حجم العوز والحاجة للفت الانظار للمعنيين لأخذ زمام المبادرة وإصلاح ما يمكن في هذا المكان، وهذا يتطلب استجابة سريعة من الهيئة العليا للاغاثة بتعويض من تضرروا والذين لا يملكون اي مصدر عيش آخر".

وشكر لحبيش اهتمامه بالمرفأ والدفاع عن الصيادين ولقمة عيشهم.

أما حافظة فدعا إلى "حل جذري للأضرار التي تتكرر"، وأمل من حبيش في أن يوصل الصوت إلى المسؤولين لرفع الإهمال.