بيئة

إفتتاح معمل لفرز النفايات غير العضوية في بلدية الخرايب
الجمعة 22 حزيران 2018
المصدر: الوكالة الوطنية
إفتتح اتحاد بلديات ساحل الزهراني معملا لفرز النفايات غير العضوية ضمن نطاق بلدية الخرايب، بتمويل من الصندوق اللبناني للمساعدات الانسانية، على أرض مساحتها 55 مترا قدمها عمران فخري، فيما قدمت المعدات منظمة العمل ضد الجوع.

حضر حفل الافتتاح رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر ورؤساء المجالس البلدية ومخاتير ومدراء مدراس وهيئات تعليمية وفاعليات.

بعد تقديم من مدير الاتحاد سلام بدر الدين وشرح من مديرة المشروع خلود مهدي وكلمات للجمعيات البيئية، القى رئيس الاتحاد مطر كلمة اعتبر فيها "ان السلام والاقتصاد والمجتمع والديموقراطية والبيئة هي الابعاد الحقيقية المترابطة للتنمية التي تشكل التحدي الاساس لبلدنا".

واشار الى ان النفايات "من أهم المشكلات البيئية عالميا لما تسببه من تلوث في التربة والمياه والهواء وتشويه للطبيعة، بسبب تزايدها وعدم اتباع الطرق المناسبة في عملية جمعها ونقلها وتخزينها ومعالجتها".

وقال: "على صعيد لبنان، تتفاقم ازمة النفايات يوما بعد يوم بشكل عام، وهذا ما نلاحظه خصوصا في قرى ومناطق محافظتي الجنوب والنبطية وفي البلدات التي تقع ضمن النطاق الجغرافي لاتحاد بلديات ساحل الزهراني"، مؤكدا ان "عملية فرز النفايات ضرورية وهامة على الصعد كافة وخصوصا على الصعيد الاقتصادي، حيث تظهر الفائدة التي يمكن جنيها من اعادة التدوير، بعدم استنزاف المصادر والموارد الطبيعية"، لافتا الى "ان مبدأ فرز النفايات غير العضوية مبدأ هام ضمن استراتيجية العمل في ادارة النفايات".

وأعلن ان افتتاح المعمل يأتي في اطار مشروع الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة في جنوب لبنان، باشراف "منظمة العمل ضد الجوع" وبتمويل من قبل الصندوق اللبناني للمساعدات الانسانية واتحاد بلديات ساحل الزهراني"، مؤكدا دور البلديات في تحمل المسؤولية القانونية للصحة والنظافة، باعتبارها تمثل القطاع القطاع العام وهذا يسهل عمل الحكومات". 


واوضح ان "هدف المشروع هو نشر الوعي البيئي، وخلق مجتمع واع وملم بالقضايا البيئية وابراز دور المجتمع في مجال المحافظة على البيئة"، مشددا على "نشر الوعي بين الاهالي لفرز النفايات من المصدر واعتماد التسبيخ للنفايات العضوية والتدوير للنفايات غير العضوية". وثمن "دور الهيئات الدولية والاهلية التي تعنى بشؤون البيئة في تنفيذ هذه السياسة المستدامة للادارة المتكاملة للنفايات الصلبة"، داعيا "وسائل الاعلام الى شراكة توعوية مسؤولة مع البلديات للمساعدة في شرح اهمية هذه المشاريع".

كما شدد على "أهمية تطوير الانظمة القوانين المتعلقة بالبيئة والعمل على تنفيذها بشكل علمي بدقة وصرامة لمنع المخالفات وضرورة تعزيز اللامركزية الادارية التي تؤمن تحرك افضل واداء افضل للبلديات على الصعد الانسانية والخدماتية".

وختم، مؤكدا ان "هذه الخطوة نابعة من الحرص على صحة وارواح المواطنين الذين من حقهم العيش في بيئة نظيفة"، شاكرا كل من دعم وشارك في تحقيق هذا الحلم.

بعدها، جال الحضور في ارجاء المعمل وأقيم حفل كوكتيل. وقدم رئيس الاتحاد درعا تقديرية لعمران فخري.