مصر

ذخائر القدّيسة مريم يسوع المصلوب من فلسطين إلى مصر
الأربعاء 22 شباط 2017
المصدر: تيلي لوميار
إحتفلت كنائسُ الإسكندرية بذخائرِ القدّيسة مريم ليسوعَ المصلوب الّتي أتت إلى مصر على يد الأخت فريال من الرّهبنه الكرمليّة في فلسطين، بعد إعلانِ قداسة مريم ليسوع المصلوب عام ٢٠١٥ على يد قداسة البابا فرنسيس.

 

تُعتبرُ القدّيسةُ مريم ليسوع المصلوب شفيعةَ الأسرِ المنقسمةِ ورمزَ السّلامِ في منطقةِ الشّرق الأوسط. وقد حرص البابا فرنسيس على توجيه رسالةٍ إلى الرّهبنةِ الكرمليّة في فلسطين لنشرِ السّلامِ ومبادئهِ في الشّرق الأوسط. وهكذا بدأت رسالتُهُم بالتّحرّك بذخائرِ القدّيسةِ مريم ليسوع المصلوب في العديدِ من الدّولِ العربيّة. وهذا ما عبّرتْ عنه الأخت فريال، الرّاهبةُ الكرمليّةُ في القدس.

وكان في استقبالِ الذّخائر الكثيرُ من المؤمنين من كنيسة سان جوزيف بمنطقة غبريال في الإسكندريّة ومن كنيسةِ سانت تريزا الطّفل يسوع. وقد تخلّل الاستقبالُ قداديسَ إلهيّةً على وقعِ ترانيمَ مُفرحةٍ مع تطوافٍ بالذّخائر. وفي هذا السّياق عبّرَ الأب بيشوي راعي كنيسة سانت تريزا الطّفل يسوع عن فرحِه الكبير في استقبالِ الذّخائر.