مصر

ما هي رسالة بابا الأقباط في بداية العام القبطيّ الجديد؟
الخميس 12 أيلول 2019
المصدر: نورنيوز
تبدأ اليوم في كنيسة الأقباط الأرثوذكس سنة قبطيّة جديدة، وللمناسبة قدّم بابا الإسكندريّة وبطريرك الكرازة المرقسيّة تواضروس الثّاني رسالة العام الجديد، خلال الاجتماع الأسبوعيّ في كنيسة السّيّدة العذراء مريم والأنبا رويس في الكاتدرائيّة المرقسيّة- العبّاسيّة.

 

وفي التّفاصيل، وأوضح بابا الأقباط، في بداية العام الجديد وسنة الشّهداء، أنّ "الكنيسة القبطيّة عبر عصورها هي كنيسة شهداء"، وأنّ "تاريخ الشّهداء هو تاريخ حبّ، فكلّ الشّهداء كان لديهم حبّ من القلب ونظرة حبّ للشّهادة، وكلمة الشّهادة ليست الدّعوة للموت بل إنّ إحدى وسائلها هي التّوبة"، وبالتّالي فإنّ الكنيسة القبطيّة هي بتعبيره "كنيسة تائبة".

ودعا البابا أبناءه في بداية السّنة الجديدة إلى الأمانة والخدمة والتّطلّع للأبديّة.
وتخلّل الاجتماع تكريم لسبعة مخترعين شباب قدّموا ابتكارات جديدة ذات إضافة وفائدة للمجتمع المصريّ، وفق ما أفاد "المتحدّث الرّسميّ بإسم الكنيسة القبطيّة الأرثوذكسيّة".