مصر

بالتّفاصيل-البيان الختاميّ لسينودس الكنيسة الكاثوليكيّة
السبت 15 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
بدعوة من بطريرك الإسكندريّة وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك، البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، عُقد سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة بدار القدّيس إسطفانوس. وبعد الصّلاة وطلب معونة الرّوح القدس وشفاعة والدة الإله القدّيسة مريم، بدأت اجتماعات آباء السّينودس. وفي ختام الاجتماعات، أصدر الآباء البيان الآتي، وأهمّ المقرّرات التي جاءت فيه بحسب "الأقباط متّحدون":

الشّؤون الدّاخليّة للكنيسة:

1- يواصل آباء السّينودس صلواتهم من أجل أبنائهم الكهنة والرّهبان والرّاهبات والشّمامسة وكلّ المؤمنين في الكنيسة الكاثوليكيّة في مصر والمهجر، ويهنّئونهم بمناسبة أعياد حلول الرّوح القدس، ويمنحونهم البركة الرّسوليّة، طالبين لهم كلّ القوّة والمعونة والثّبات في عمل الرّوح القدس. 

 2- إعتمد البابا فرنسيس يوم 14 يونيو 2019 انتخاب سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة للأب باسيليوس فوزي مطرانًا لأبرشيّة سوهاج، خلفًا للأنبا يوسف أبوالخير. وستتمّ السّيامة الأسقفيّة للأنبا باسيليوس يوم السّبت الموافق 3 أغسطس 2019.

3- إعتمد البابا فرنسيس يوم 14 يونيو 2019 انتخاب سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة للأب هاني نصيف باخوم أسقفًا للدّائرة البطريركيّة، لشؤون الأبرشيّة البطريركيّة، على كرسيّ كاباسا الفخريّ. وستتمّ الرّسامة الأسقفيّة للأنبا باخوم يوم السّبت الموافق 31 أغسطس 2019.  

4- قدّم الأنبا مكاريوس توفيق طلبًا بتخلّيه عن مهامه كمطران أبرشيّة الإسماعيليّة لأسباب صحيّة (قانون رقم 210 من مجموعة قوانين الكنائس الشّرقيّة). وقد قبل آباء السّينودس هذا الطّلب، وقدّموا الشّكر له على خدماته الرّاعويّة الجليلة للكنيسة والوطن، خاصّةً لأبرشيّة الإسماعيليّة منذ سيامته الأسقفيّة عام 1994.  

5- عيّن البطريرك إبراهيم إسحق الأنبا مكاريوس توفيق مدبّرًا بطريركيًّا لكرسيّ أبرشيّة الإسماعيليّة الشّاغر، وذلك لحين تنصيب أسقفًا للأبرشيّة.

 6- يهنّئ البطريرك وآباء السّينودس رهبنة الأخوة الأصاغر بمصر، إقليم العائلة المُقدّسة بانتخاب الخادم الإقليميّ الجديد، الأب مراد مجلع والمجلس المعاون له. 

7- تدارس آباء السّينودس المسودّة المقترحة لقانون الأحوال الشّخصيّة المُوحّد. وقد رأى الآباء أنّ هذه المسودّة ما زالت تحتاج الكثير من الوقت للدّراسة.

الشّؤون الخارجيّة:     

1-جدّد آباء السّينودس شكرهم لله للتّقدم الكبير في العلاقات المسكونيّة بين الكنائس في مصر، والذي من شأنه أن يعلن بوضوح رسالة المحبّة الإنجيليّة لكلّ المؤمنين. وتُهنّئ الكنيسة الكاثوليكيّة بمصر كلّ الشّعب المسيحيّ بمناسبة عيد حلول الرّوح القدس.

 2- يصلّي آباء السّينودس من أجل مصر وقياداتها، الرّئيس عبد الفتاح السّيسيّ وكلّ معاونيه، لكي يعطيهم الله القوّة والقدرة على مواصلة جهود التّنمية في كلّ ربوع البلاد، وكذلك الحفاظ على أمنها واستقرارها، لتبقى مصر بلد الأمن والتّنمية لتظلّ كما كانت دائمًا، منارة لكلّ الشّعوب."