مصر

أبرشيّتا طيبة وأسيوط للأقباط الكاثوليك في فرح، والسّبب؟
الثلاثاء 11 حزيران 2019
المصدر: نورنيوز
إحتفل كهنة أبرشيّة طيبة ورهبانها مع أبيهم الأنبا عمّانوئيل بمرور ثلاث سنوات على سيامته الأسقفيّة وجلوسه على كرسيّ طيبة خلفًا لمثلّث الرّحمات الأنبا يوأنس زكريّا، وذلك خلال اجتماعهم الدّوريّ في مقرّ المطرانيّة، ناقشوا خلاله الأنشطة الصّيفيّة الّتي تقوم بها المطرانيّة، وفق ما نقل "المتحدّث الرّسميّ للكنيسة الكاثوليكيّة بمصر".

وكان النّهار قد انطلق بالذّبيحة الإلهيّة غسل بنهايتها الأنبا عمّانوئيل أرجل الآباء الكهنة والرّهبان إحياء لذكرى لقائهم الأوّل بعد سيامته، مذكّرًا نفسه بالمهام المكلّف بها كخادم أيضًا لخدّام الكلمة وهيكل الرّبّ.
هذا وفرحت أبرشيّة أسيوط للأٌقباط الكاثوليك بسيامة الشّماس ميشيل زاهر كاهنًا جديدًا على مذبح الرّبّ، بوضع يد مطران الأبرشيّة كيرلّس وليم، بحضور مطران كرسيّ الجيزة والفيّوم وبني سويف الأنبا توماس عدلي، وذلك خلال قدّاس إلهيّ أقيم كنيسة السّيّدة العذراء- المنشأة الكبرى- أسيوط، بحضور لفيف من الإكليروس وحشد من العلمانيّين.