مصر

بيان ختاميّ بعد اجتماع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر
الخميس 02 أيار 2019
المصدر: نورنيوز
صدر عن مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر، بيانًا ختاميًّا بعد اجتماعه على مدى يومين، جاء فيه بحسب "المتحدّث الرّسميّ للكنيسة الكاثوليكيّة بمصر":

"إجتمع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر بدار القدّيس إسطفانوس بالمعادي من 30 أبريل حتّى الأوّل من مايو 2019، برئاسة صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم اسحق، وحضور غبطة البطريرك يوسف العبسيّ بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للرّوم الملكيّين الكاثوليك، وسعادة سفير الفاتيكان برونو موزارو.
قدّم الآباء المجتمعون التّهنئة بالأعياد الفصحيّة إلى كلّ الآباء الكهنة والرّهبان والرّاهبات وكلّ المؤمنين، راجين أن يسود العالم أجمع السّلام والفرح بنور القيامة المجيد.
1.  نافش المجلس في جلساته، تكوين لجنة تتولّى دراسة الأمور القانونيّة (الكنسيّة منها والمدنيّة)، وتقديم المشورة للمجلس؛ وبعد ذلك تمّ اختيار أعضاء متخصّصين من الآباء الأساقفة والآباء الكهنة والعلمانيّين.
2.  إستمع المجلس لعرض التّقارير التّالية:
أ. التّقرير السّنويّ للمتحدّث الرّسميّ باسم الكنيسة الكاثوليكيّة بمصر (الأب هاني باخوم)، والرّؤية المستقبليّة للمكتب الإعلاميّ الكاثوليكيّ.
- وتمّ تجديد فترة الخدمة للمتحدّث الرّسميّ باسم الكنيسة الكاثوليكيّة، الأب هاني باخوم لمدّة ثلاث سنوات.
ب. تقرير عن كلّيّة العلوم الدّينيّة بالسّكاكينيّ وتقدّم غبطة البطريرك بالشّكر للأب شنودة شفيق على مجهوداته الواضحة في هذه الخدمة.
- وتمّ انتخاب الأب أندراوس فهمي، مديرًا جديدًا للكلّيّة خلفًا للأب شنودة شفيق؛ متمنّين مزيدًا من التّقدّم والنّموّ لجميع معاهدنا وكلّيّاتنا.
ج. إستمع المجلس أيضًا من الأب شنودة شفيق، عرض التّقرير السّنويّ عن المنشآت الرّسوليّة البابويّة (2018- 2019).
- ناقش المجلس أيضًا وبحضور المستشار الدّكتور/ جميل حليم، الأمور المتعلّقة بقانون الأحوال الشّخصيّة المشترك مع الكنائس الأخرى، وتحديد البنود القانونيّة الخاصّة بكنيستنا الكاثوليكيّة بحسب "مجموعة قوانين الكنائس الشّرقيّة".
كما ناقش المجلس مشروع قانون الأوقاف المسيحيّة ورأي الكنيسة الكاثوليكيّة في هذا الأمر، وما يتوافق مع الخير العامّ.
- صلّى الآباء المجتمعون، وكلّ أعضاء المجلس من أجل ضحايا أعمال العنف والإرهاب في جميع أنحاء العالم؛ كما رفعوا صلاة خاصّة من أجل بلدنا العزيز مصر، رئيسها وحكومتها وشعبها راجين النّموّ والتّقدّم والازدهار".