مصر

الأنبا غبريال: كلّ ما بعد الإنسان عن الرّبّ تعرقلت حياته
السبت 16 شباط 2019
المصدر: نورنيوز
أجرى أسقف بني سويف الأنبا غبريال، محاضرةً بمطرانيّة السّيّدة العذارء، في بني سويف، ألقى خلالها كلمةً جاء فيها بحسب "الأقباط متّحدون":

"إنّ الرّوحيّات تضعف عندما نبعد عن ربّنا أو نشعر أنّ ربّنا ليس معنا. والمشكلة الكبرى هي أنّنا نعيش بفكر أنّ ربّنا بعيد. ولكن في فكرنا المسيحيّ الجميل الذي يقول أنّ ربّنا الذي اسمه عمّانوئيل، وتفسيره  الله معنا، يجب أن ندرك أنّ الله معنا ومحوط علينا دائمًا، ونحن من نتركه ونترك وسائط النّعمة. إنّ ربّنا قريب منّا جدًّا، ومن آن لآخر يقول لنا أنا معكم ويطمئننا ويعطينا مؤشّرًا على وجوده معنا. وهذا لا يعني أنّنا في ضيقة أو مشكلة إن تركنا ربّنا حتى في وسط الضّيقة، لأنّه يدرّبنا ويجرّبنا. فالرّبّ معنا ويحوط علينا من دون أن ندرك ذلك. غير أنّ النّاس ترى دائمًا السّلبيّات، من دون أن ترى النّعم الكثيرة والايجابيّات؛ وهذا دليل على ضعف إيمان.

ولا يمكن أن نكون مع ربنّا ومع الشّيطان والخطيئة في وقت واحد. ولا بدّ أن نعيش مع ربّنا فقط ونمشي في طريق ربّنا من خلال وسائط النّعمة. وكلّ ما بعد الإنسان عن الرّبّ تعرقلت حياته؛ وكل ما تقرّب منه اقترب الرّبّ منه أكثر فأكثر.

والبعض يصنع آلهة ويعبدها، مثل آلهة المال والكرامة والأكل. وكلّ ما اقربنا من الكنيسة من خلال القداديس والصّوم والقراءات، عندها نعيش حياةً روحيّةً مستقرّة ونشعر بسلام نفسي، وكل ما نبعد نتعب."